أخبار
أخر الأخبار

مواطن ضحية للتعذيب .. وامرأة تخسر جنينها في سجون “فصائل أنقرة” بمدينة “عفرين”

خسر مدني حياته أمس الجمعة، جراء تعرّضه للتعذيب على يد فصيل مدعومٍ تركياً في ناحية "جنديرس" بريف "عفرين" شمال حلب.

مواطن ضحية للتعذيب .. وامرأة تخسر جنينها في سجون “فصائل أنقرة” بمدينة “عفرين”

خسر مدني حياته أمس الجمعة. جراء تعرّضه للتعذيب على يد فصيل مدعومٍ تركياً في ناحية “جنديرس” بريف “عفرين” شمال حلب.

وأفاد مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً. اعتقلوا يوم الخميس الماضي المواطن “عبد الرزاق طراد” وهو نازح ينحدر من ريف حماة. في ظروف غامضة، ودون تبيان أسباب الاعتقال.

وأوضح المصدر أن مسلحي الفصيل قاموا في اليوم التالي بتسليم جثة “طراد” لذويه. وقد بدت عليها آثار التعذيب الذي تعرض له، مبيناً أنه كان يعمل تاجراً للسيارات. وتم نقل جثمانه إلى ريف إدلب ليتم دفنه هناك، دون أن تتم معرفة دوافع الفصيل لاعتقاله وتعذيبه.

وضمن ملف انتهاكات “فصائل أنقرة” في “عفرين”. أفرج مسلحو فصيل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا عن المواطنة السورية “آرين محمد دلي حسن” بعد /200/ يوم من الاعتقال في أحد سجون الفصيل في “عفرين”.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين اعتقلوا “حسن” البالغة من العمر /25/ عاماً. في /12/ أيلول من العام الماضي للمرة الثانية على التوالي. ولفّقوا لها تهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”.

وبحسب المصادر فإن “حسن” تعرّضت للتعذيب الشديد في سجون الفصيل. ما أسفر عن إجهاض جنينها في الثاني من شهر كانون الثاني الماضي. علماً أنها كانت اعتقلت في شباط /2020/ على يد مسلحي “فرقة الحمزة” المدعوم تركياً. حيث أطلق سراحها بعد /10/ أشهر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق