أخبار
أخر الأخبار

العراق يستعيد مئات العائلات من مخيم “الهول” في الحسكة ويطلق برنامجاً لإعادة تأهيلها

كشف المستشار الأمني العراقي "سعيد الجياشي" عن استعادة بلاده /450/ عائلة على الأقل من مخيم "الهول"

العراق يستعيد مئات العائلات من مخيم “الهول” في الحسكة ويطلق برنامجاً لإعادة تأهيلها

كشف المستشار الأمني العراقي “سعيد الجياشي” عن استعادة بلاده /450/ عائلة على الأقل من مخيم “الهول” بريف الحسكة، في الفترة الممتدة بين أيار 2021 وكانون الثاني 2022.

وبحسب “الجياشي”، فإن العوائل التي تمت استعادتها تضم قرابة /1780/ شخصاً. شكّل الأطفال دون سن الـ /18/ نسبة 86% منهم، مشيراً إلى أن مجتمع المخيم يضم النساء والأطفال والبالغين. ويتضمن أنشطة وبرامج خاصة لإعادة التأهيل.

وأوضح “الجياشي” أنه تم افتتاح مدرسة خاصة للأطفال العائدين من المخيم بالتنسيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين “اليونيسيف”. فضلاً عن وجود /10/ منظمات ووكالات أممية تقدم خدماتها في المدرسة، وفق حديثه.

ولفت المستشار الأمني من جهة أخرى إلى الصعوبات التي يواجهها الأطفال العراقيون القادمون من “الهول” في سن /16/ أو /17/ عاماً. إذ أنهم لم يذهبوا للمدرسة من قبل، وبقوا أميين، فيما سجّل إلى الآن /192/ طفلاً في المدرسة. كما تمت إعادة تأهيل /72/ أسرة تضم /294/ شخصاً وسمح لهم بالعودة لمنازلهم.

وتعمل الحكومة العراقية وفق “الجياشي” على إعادة مجموعات عراقية أخرى من المخيم الخاضع لسيطرة “قسد”. بعد أن كانوا خرجوا من مناطقهم عام /2014/. بالتزامن مع ظهور تنظيم “داعش”، مضيفاً أن عملية التأهيل للعائدين من المخيمات السورية ستستمر لمدة /90/ يوماً.

ويعدّ العراقيون من أكثر الجنسيات المنتشرة بين قاطني المخيم الذي تسيطر عليه “قسد”، والذي يضم في معظمه عوائل مسلحي “داعش”، إضافة لوجود نساء وأطفال يحملون جنسيات أجنبية من عوائل مسلحي التنظيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق