أخبار
أخر الأخبار

اللواء “مملوك” يبحث مع “شمخاني” آخر التطورات الدولية وانعكاسها على المنطقة

بحث رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء "علي مملوك" مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

اللواء “مملوك” يبحث مع “شمخاني” آخر التطورات الدولية وانعكاسها على المنطقة

بحث رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء “علي مملوك” مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني”. خلال قاء جمعهما أمس في طهران، آخر التطورات على الساحة الدولية وانعكاساتها على المنطقة.

وتناول اللقاء كذلك بحث علاقات التعاون بين سورية وإيران، لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب. ومواجهة المساعي الأمريكية التي تهدف لإعادة إحياء التنظيمات الإرهابية. وتدريبها وإمدادها بالسلاح.

وأعرب اللواء “مملوك” عن إشادته بالدور الإيراني في دعم سورية لمواجهة الإرهاب، مشيراً إلى أهمية استمرار التعاون الممزوج بدم أبناء البلدين الصديقين. وفق حديثه، مضيفاً أن تعاون دمشق وطهران في مكافحة الإرهاب يصب في دعم الأمن الإقليمي في المنطقة. وداعياً إلى توحيد جهود جميع الدول لإنهاء التطرف وتجفيف منابع الإرهاب.

بدوره. أكّد “شمخاني” استمرار بلاده في دعم سورية بمواجهة الإرهاب. مشيراً إلى تزايد التحركات الأمريكية ميدانياً بغية تسليح وتدريب الجماعات الإرهابية وتوظيفها خدمةً لأجندات واشنطن في سورية. كما بيّن أن مواصلة تلك الممارسات تزعزع أمن سورية وتهدد استقرار الإقليم.

ولفت “شمخاني” إلى خطورة الدور الأمريكي في خلق الأزمات العالمية والإقليمية بهدف الهيمنة على دول العالم ونهب ثرواتها، وأكّد أن الوجود العسكري الأمريكي في سورية يعد أكبر عقبة أمام استعادة الأمن والاستقرار في البلاد بشكل كامل.

وجدّد “شمخاني” موقف بلاده الداعم لسورية. موضحاً أن إيران وقفت إلى جانب الشعب والدولة السورية في أصعب الظروف. نظراً للعلاقات الطيبة بين البلدين. ودعا إلى ضرورة تبني الآليات المناسبة لتسهيل وتسريع تنفيذ الاتفاقيات المشتركة في مختلف المجالات.

ويأتي اللقاء بالتزامن مع تسارع تطورات الأزمة الأوكرانية والتدخل العسكري الروسي. والذي أعقبه تغيرات متسارعة على الساحة السياسية الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق