أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات مستمرة ضد “قسد” إثر قرار إلغاء مخصصات المواطنين من المحروقات

استمرت الاحتجاجات الشعبية ضد "قسد" في مناطق مختلفة من أرياف دير الزور

احتجاجات مستمرة ضد “قسد” إثر قرار إلغاء مخصصات المواطنين من المحروقات

استمرت الاحتجاجات الشعبية ضد “قسد” في مناطق مختلفة من أرياف دير الزور، على خلفية إلغاء “الإدارة الذاتية” مخصصات المواطنين من المحروقات.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الاحتجاجات التي اندلعت منذ أسبوع، تواصلت أمس بخروج مظاهرة في بلدة “العزبة” بريف دير الزور الشمالي، حيث قام المتظاهرون بقطع الطرقات في البلدة بالإطارات المشتعلة، ورفعوا شعارات تطالب باستعادة مخصصاتهم من المحروقات، ورفض الفساد المستشري في المجالس المحلية التابعة لـ “الإدارة الذاتية”.

وبحسب المصادر فقد رفض المحتجون وساطة قام بها وجهاء العشائر لإنهاء التظاهرات، وأبلغوهم بأنها ستتواصل إلى أن يتم تحقيق مطالبهم.

وكان أعلن “محمد صادق أمين” المسؤول في “الإدارة الذاتية” الكردية، أواخر شهر شباط الماضي، عن إلغاء الدفعة الثانية من مازوت التدفئة المخصص للسكان، ما أثار موجة غضب في مناطق الجزيرة السورية.

وتخرج منذ ذلك الحين سلسلة تظاهرات ووقفات احتجاجية في بلدات “محيميدة” و”حوايج بومصعة” و”العزبة” وقرية “الحجنة” بريف دير الزور الشمالي. رفضاً لقرار “الإدارة الذاتية”، التي ردّت بدورها عبر الإعلان عن تشكيل ما سمتها “قوات مكافحة الشغب”، الموجّهة لقمع حركة الاحتجاجات.

وتخرج المظاهرات الشعبية باستمرار ضد “قسد” وممارساتها. لاسيما في دير الزور، التي يؤكّد سكّانها أن “قسد” تتعمّد اتخاذ قرارات للتضييق عليهم. بما في ذلك فرض ما تسمّى “بطاقة الوافد” على أبناء المحافظة عند دخولهم إلى محافظتي الحسكة والرقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق