أخبار
أخر الأخبار

جراء العاصفة المطرية والإهمال الخدمي.. الدمار يطال المخيمات العشوائية شمال إدلب

شهدت عدة مخيمات عشوائية ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "جبهة النصرة" شمال إدلب

جراء العاصفة المطرية والإهمال الخدمي.. الدمار يطال المخيمات العشوائية شمال إدلب

شهدت عدة مخيمات عشوائية ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “جبهة النصرة” شمال إدلب. دماراً كبيراً وانهيارات لمئات الخيام. جراء المنخفض الجوي الذي ضرب المنطقة مؤخراً. في ظل إهمالٍ متعمد من قبل المسلحين للأوضاع المعيشية والخدمية. التي تزداد تدهوراً داخل تلك المخيمات.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن أكثر من /150/ خيمة تعرضت للانهيار بشكلٍ كامل. بالإضافة إلى حدوث أضرار جزئية لحقت بمايقارب /320/ خيمة أخرى. جراء العاصفة المطرية والرياح الشديدة التي ضربت المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وأشارت المصادر إلى أن معظم الأضرار تركزت في مخيمات “أطمة” و”الكرامة” و”صلوة” و”دير حسان” الواقعة شمال إدلب، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “جبهة النصرة”، المصنف على لائحة الإرهاب الدولي.

وبينت المصادر أن الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية أدت إلى تدمير عدد كبير من الخيام والمنازل الاسمنتية لقاطني تلك المخيمات، التي تعاني من سوء الأوضاع الخدمية والمعيشية، تزامناً مع الإهمال المتعمد لحاجات السكان الأساسية بما فيها الخدمات الصحية.

كما نوهت المصادر بأنه وإلى جانب الخيام المدمرة، تم تسجيل إصابة /3/ أطفال بجروح متفاوتة، جراء سقوط الخيمة التي يقطنون داخلها فوق رؤوسهم، نتيجة الرياح الشديدة.

ويناشد قاطنو المخيمات العشوائية باستمرار، المنظمات الدولية لمساعدتهم بشكلٍ عاجل وتأمين مواد التدفئة وأماكن الإيواء لهم، لاسيما أن أضرار العاصفة الأخيرة أدت إلى تشرد ما يقارب /2500/ شخص، باتوا دون أي مأوى، في ظل غياب أي تحرك من قبل “النصرة” أو القوات التركية الداعمة لها، المسؤولين عن تلك المخيمات العشوائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق