أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تتخلص من خصومها في إدلب عبر نقلهم إلى أوكرانيا

كشفت مصادر لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن قرابة /450/ مسلحاً ينتمون لتنظيم "داعش"، وصلوا إلى أوكرانيا للقتال ضد القوات الروسية.

“النصرة” تتخلص من خصومها في إدلب عبر نقلهم إلى أوكرانيا

كشفت مصادر لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن قرابة /450/ مسلحاً ينتمون لتنظيم “داعش”، وصلوا إلى أوكرانيا للقتال ضد القوات الروسية.

وأضافت المصادر أن المسلحين ينحدرون من جنسيات عربية وأجنبية، وانتقلوا من محافظة إدلب السورية إلى أوكرانيا، بتسهيلات من تركيا ومرورٍ من أراضيها، مضيفةً أن قياديي “جبهة النصرة” عقدوا الأسبوع الماضي اجتماعاً مع تنظيمات “الحزب الإسلامي التركستاني” و”أنصار التوحيد” و”حراس الدين” المتطرفة.

وبحسب المصادر، فقد أفضى الاجتماع إلى اتفاق على إتاحة الفرصة للمتطرفين الأجانب، للمغادرة من سورية عبر تركيا، وصولاً إلى أوكرانيا، مشيرة إلى أن معظم من تم نقلهم إلى هناك، ينتمون إلى الأجنحة التي دخلت في إشكالات مع قيادات “النصرة”، حيث يعد إخراجهم من سورية الحل الأسهل للتخلص من وجودهم.

وبيّنت المصادر أن “النصرة” أغرت المسلحين برواتب عالية، وبضمانات لإلحاق عوائلهم بهم في أوكرانيا. مشيرة إلى أن المسلحين ينتمون إلى جنسيات بلجيكية ومغربية وفرنسية وصينية وتونسية وشيشانية وبريطانية. فضلاً عن وجود آخرين من ريفي حلب وإدلب.

ولفتت المصادر إلى أن المتطرفين الذين تم نقلهم للقتال ضد القوات الروسية في أوكرانيا. ينتمون بغالبيتهم إلى “جبهة النصرة” و”أنصار التوحيد”. وينتمي عدد أقل منهم إلى “فيلق الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” المدعومين تركياً.

وأكّدت المصادر أن المسلحين تلقّوا وعوداً بتقاضي رواتب تتراوح بين /1200/ إلى /1500/ دولار أمريكي شهرياً لقاءً مشاركتهم في المعارك. حيث بدأت عمليات نقل المسلحين منذ الخميس الماضي عبر /3/ دفعات من خلال معبر “خربة الجوز” غير الشرعي مع تركيا، ليصلوا ليل الأحد الماضي إلى الأراضي الأوكرانية.

يشار إلى أن صوراً وثّقتها مصادر إعلامية. كانت أظهرت تواجد مرتزقة من البرازيل والبرتغال. يقاتلون مع الميليشات الأوكرانية المتطرفة ضد القوات الروسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق