أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تعتقل ناشطاً إعلامياً مع زوجته بتهمة الفساد المالي!

اعتقل مسلحو "جبهة النصرة" أمس الثلاثاء، ناشطاً إعلامياً برفقة زوجته، في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي.

“النصرة” تعتقل ناشطاً إعلامياً مع زوجته بتهمة الفساد المالي!

اعتقل مسلحو “جبهة النصرة” أمس الثلاثاء، ناشطاً إعلامياً برفقة زوجته، في مدينة “سرمدا” بريف إدلب الشمالي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن “النصرة” اعتقلت الناشط “محمد الصبيح” على أحد حواجزها في “سرمدا”، ثم أقدم مسلحوها على اقتحام منزله بعد ساعات من اعتقاله، كما قاموا باعتقال زوجته ومصادرة جميع معداته الإعلامية وهاتفه المحمول.

وأضاف المصدر أن مسلحي “النصرة” أطلقوا سراح زوجة “الصبيح” بعد ساعات من اعتقالها، مشيرين إلى أن الناشط يعمل في مجال الجمعيات والمنظمات الإغاثية في إدلب، وأن ملف اعتقاله لا يرتبط بنشاطه الإعلامي.

وأصدرت “النصرة” بياناً توضيحياً قالت فيه أنها اعتقلت “الصبيح” نتيجة شكوى بحقه وزوجته في قضية “فساد مالي وابتزاز”. مشيرة إلى أن التحقيق الأولي أفضى إلى اعتراف “الصبيح” بالتهم المنسوبة إليه وثبات ضلوعه بها.

وجاءت حادثة اعتقال “الصبيح” في ظل استمرار انتهاكات “جبهة النصرة” بحق الناشطين والمدنيين في مناطق سيطرتها. بينما تتصاعد حالة الغضب الشعبي ضد ممارساتها. والمظاهرات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين. لا سيما مع الشهادات التي وثّقها معتقلون سابقون في سجون “النصرة” حول التعذيب والظروف القاسية التي يتم بها الضغط عليهم في معتقلات “النصرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق