أخبار
أخر الأخبار

بعد الحديث عن عزله.. “أبو عمشة” يظهر في اجتماع رسمي مع قيادي من الائتلاف!

أجرى رئيس ما تسمى "الحكومة المؤقتة" التابعة لـ "الائتلاف" المعارض "عبد الرحمن مصطفى"، اجتماعاً مع قياديين عسكريين في الفصائل المدعومة تركياً.

بعد الحديث عن عزله.. “أبو عمشة” يظهر في اجتماع رسمي مع قيادي من الائتلاف!

أجرى رئيس ما تسمى “الحكومة المؤقتة” التابعة لـ “الائتلاف” المعارض “عبد الرحمن مصطفى”، اجتماعاً مع قياديين عسكريين في الفصائل المدعومة تركياً.

وذكر مصدر خاص لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاجتماع عقد في مقر فصائل “هيئة ثائرون للتحرير” بريف حلب، ونشرت صفحة “المؤقتة” صوراً له قالت خلالها أن “مصطفى” اطلع فيه على آخر المستجدات العسكرية والتقارير الميدانية على خطوط التماس شمال سورية.

وبحسب “المؤقتة”. فقد ناقش “مصطفى” مع الحاضرين الوضع الميداني وتنظيم الفصائل واستمع منهم للتحديات التي تواجههم ولشرحٍ مفصّل عن الوضع العام.

لكن اللافت في صور الاجتماع كان ظهور قائد فصيل “السلطان سليمان شاه” “محمد الجاسم” المعروف باسم “أبو عمشة”. على الرغم من ادعاء “فصائل أنقرة” في وقتٍ سابق عزله عن منصبه القيادي. بعد ثبوت تورطه مع فصيله بانتهاكات ضد المدنيين.

وبعد إصدار ما سمّي بلجنة التحقيق الثلاثية التي شكّلتها فصائل “غرفة عزم” المدعومة تركياً. قرارها بعزل “أبو عمشة” عن منصبه بقيادة الفصيل وعدم تسليمه أي منصب آخر وإخراجه مع عدة قياديين من فصيله خارج “عفرين”. فقد أكّدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن القرار شكلي وأن الفصائل عاجزة عن عزل “أبو عمشة” لما يتمتع به من حماية تركية.

وأعلنت فصائل “عزم” تعيين “عبد المنعم نعسان” قائداً لمنطقة “الشيخ حديد” بريف “عفرين”. والتي تعد معقلاً أساسياً لـ “العمشات”. فيما بدا عقب الاجتماع، أن “أبو عمشة” لم يستجب للقرارات وأنه لا يزال في موقعه. باعتراف “الائتلاف” المعارض المدعوم تركياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق