أخبار

ترامب يتجه نحو العفو عن جنود ارتكبوا جرائم حرب في العراق وأفغانستان

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن إجراءات يتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحضيراً للإعفاء عن مجموعة من الجنود الأمريكيين المتهمين بارتكاب جرائم حرب في العراق وأفغانستان.

وطلب الرئيس الأمريكي من مسؤولي إدارته الأوراق اللازمة لإصدار العفو عن مجموعة الجنود المتهمين في 28 الشهر الجاري.

و من بين مجموعة المتهمين الذين ينوي ترامب الإعفاء عنهم رئيس سلاح المشاة البحرية في الجيش الأمريكي سابقاً “إدوارد غالاغير 39 عاماً” الذي سيعرض على المحكمة خلال الأسابيع القادمة بتهمة إطلاق النار على مدنيين و ذبح طفل أسير بالسكين أثناء خدمته في العراق.

السلطات الفيدرالية الأمريكية كانت اعتقلت “غالاغير” في أيلول 2018 ووجه له الادعاء العام تهمة ذبح طفل في 3 أيار 2017 حيث كان الطفل الذي يبلغ 15 عاماً محتجزاً لدى القوات الأمريكية قبل أن يقوم “غلاغير” بطعنه عدة مرات ثم قطع رأسه وفقاً لشهود عيان وشهادات مكتوبة وصورة تباهى بها الضابط المذكور وهو يحمل رأس الطفل المقطوع.

كما ارتكب “غالاغير” جرائم قتل بحق رجل وامرأة مدنيين في العراق بينما استدعى القضاء الأمريكي في وقت سابق أكثر من 10 جنود من فصيلة الضابط المذكور للتحقيق معهم ووجه اتهام التستر على الجريمة للضابط السابق “جاكوب بورتير”.

كما شملت طلبات العفو قضية متعاقد سابق لدى شركة “بلاك ووتر” الأمنية الأمريكية الخاصة التي ارتكبت عدة مجازر وعمليات اغتيال بحق مدنيين عراقيين.

المتهم الذي ينوي “ترامب” العفو عنه كان شارك في 16 أيلول 2007 بمجزرة ساحة النسور التي ارتكبها مسلحو “بلاك ووتر” حين أطلقوا النار على مدنيين عراقيين ما أسفر عن مقتل 17 عراقياً و إصابة 20 آخرين ! فيما حكم القضاء الأمريكي بعد 8 سنوات على واحد فقط من المشاركين في المجزرة بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل العمد و أعفت الباقين من التهمة !.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق