أخبار
أخر الأخبار

استمراراً لسرقتها الثروات السورية.. القوات الأمريكية تخرج قافلة نفطية إلى قواعدها في العراق

أكّدت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن عناصر القوات الأمريكية أقدموا على نقل دفعة جديدة من النفط السوري المسروق إلى خارج البلاد.

استمراراً لسرقتها الثروات السورية.. القوات الأمريكية تخرج قافلة نفطية إلى قواعدها في العراق

أكّدت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“. بأن عناصر القوات الأمريكية أقدموا على نقل دفعة جديدة من النفط السوري المسروق إلى خارج البلاد.

وأضافت المصادر أن القوات الأمريكية واصلت سرقة النفط السوري من حقول مناطق الجزيرة. وأقدمت على إخراج قافلة مكونة من /24/ صهريجاً محملاً بالنفط. إلى القواعد العسكرية الأمريكية المتمركزة في إقليم “كردستان العراق”.

وبيّنت المصادر أن القوات الأمريكية أخرجت القافلة من معبر “الوليد” غير الشرعي بين سورية و”كردستان العراق”. من جهة ناحية “اليعربية” في أقصى الريف الشرقي لمحافظة الحسكة، مشيرة إلى أن عربات عسكرية رافقت القافلة في طريقها باتجاه الخروج من الأراضي السورية.

وتستمر القوات الأمريكية التي تتزعم ما يسمى بـ “التحالف الدولي”. بسرقة الثروات الباطنية السورية من نفط وغاز وغيرها. فضلاً عن نهب مواسم القمح وتهريبه خارج البلاد. بموازاة فرض الحصار الاقتصادي على سورية عبر الإجراءات القسرية أحادية الجانب.

وكان اعترف الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” بأن وجود قوات بلاده على الأراضي السورية. سيستمر لأجل ما وصفه بأخذ “حصة” من النفط السوري. فيما يدّعي المسؤولون الأمريكيون أن الوجود العسكري الأمريكي في سورية يهدف إلى محاربة تنظيم “داعش”، في الوقت الذي تعمل خلاله الولايات المتحدة على دعم التنظيم وتنشيط فعاليته في البادية السورية.

استمراراً لسرقتها الثروات السورية.. القوات الأمريكية تخرج قافلة نفطية إلى قواعدها في العراق

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق