أخبار
أخر الأخبار

توجّه أمريكي لإعفاء مناطق في شمال سورية من عقوبات “قيصر”

أفادت مصادر دبلوماسية لـ "مركز سورية للتوثيق"، عن توجّه لدى إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، لإعفاء مناطق سورية من عقوبات قانون "قيصر".

توجّه أمريكي لإعفاء مناطق في شمال سورية من عقوبات “قيصر”

أفادت مصادر دبلوماسية لـ “مركز سورية للتوثيق“، عن توجّه لدى إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”. لإعفاء مناطق سورية من عقوبات قانون “قيصر”.

وأوضحت المصادر عن رغبة واشنطن بإزالة العقوبات عن مناطق سيطرة “قسد” شمال شرق سورية. ومناطق سيطرة “فصائل أنقرة” شمال حلب باستثناء “عفرين”. من العقوبات، على ألّا يشمل ذلك مناطق سيطرة “جبهة النصرة” نظراً لتصنيفها على قوائم الإرهاب.

وبيّنت المصادر أن الإعفاء من العقوبات يشمل الأنشطة الاستثمارية وأنشطة رجال الأعمال في الأمور المتعلقة بالبنى التحتية. مضيفةً أن المبعوث الأمريكي “إيثان غولدريتش” ذكر ذلك خلال لقائه مع مبعوثين عرباً وغربيين مؤخراً في واشنطن.

وبحسب المصادر فإن وزارة الخزانة الأمريكية ستعلن عن قرار الإعفاء بمجرد التوصل إلى صيغة نهائية له. على الرغم من الرفض التركي لذلك باعتباره يشكل نوعاً من الدعم لـ “قسد” المعادية لأنقرة، لكن الإعفاء، وفقاً للمصادر، لن يشمل النفط والغاز الذي تنتج مناطق الجزيرة السورية النسبة الأكبر منه.

مصادر سورية رسمية ردّت على تلك الأنباء بالقول أنها تحرّض على الانفصالية، مشيرة إلى أنها محاولة أمريكية للهروب إلى الأمام من استحقاق إيجاد حل مستدام للأزمة السورية، يضمن وحدة الأراضي وإحلال الاستقرار فيها، بغية إذكاء النزعة الانفصالية وتشريع نهب النفط السوري وتهريبه.

وأكّدت المصادر أن القرار الأمريكي المزمع الإعلان عنه، سيضر بعملية الحل السياسي، ولن يكون له أي تأثير على الوضع المعيشي والاقتصادي، لأن الإعفاء لن يشمل النفط والغاز، وفقاً للمصادر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق