أخبار
أخر الأخبار

إصابة مدنيين بينهم طفل جراء اقتتال بين “فصائل أنقرة” في “رأس العين”

أصيب عدد من المدنيين بينهم طفل، جراء اشتباكات اندلعت في ريف مدينة "رأس العين" شمال غرب الحسكة.

إصابة مدنيين بينهم طفل جراء اقتتال بين “فصائل أنقرة” في “رأس العين”

أصيب عدد من المدنيين بينهم طفل، جراء اشتباكات اندلعت في ريف مدينة “رأس العين” شمال غرب الحسكة.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عدداً من الإصابات بالرصاص الطائش، وقع في قرية “تل أرقم”. إثر مواجهات مسلحة بين عدد من الفصائل المدعومة تركياً، في ريف مدينة “رأس العين”.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات وقعت بين فصيل “الحمزة” و”شهداء بدر” من جهة، وبين فصيلي “أحرار الشرقية” و”الفرقة 20″ من جهة أخرى، وذلك على خلفية حدوث انشقاقات وتكوين تشكيلات جديدة.

وبيّن المصدر أن الخلافات بين الفصائل جاءت إثر انخفاض الدعم المالي واللوجستي عن بعضها، جراء نقص ورود المساعدات من تركيا. مضيفاً أن اشتباكات مماثلة وقعت في حي “الكنائس” بمدينة “رأس العين” بين فصائل “الحمزة” و”الفرقة 20″ و”أحرار الشرقية” جراء خلافات على انشقاق مجموعات من تلك الفصائل.

وأشار المصدر إلى أن مسلحي “شهداء بدر” و”الحمزات” طردوا في /12/ آذار الجاري مسلحي فصيل “القعقاع” من قرية “المختلة” بعد حصارها لمدة يومين. إثر إعلان مسلحي “القعقاع” انفصالهم عن “شهداء بدر”. بسبب انخفاض الدعم المالي عنهم.

وتتكرر حالات الاقتتال بين “فصائل أنقرة” في مختلف مناطق الشمال السوري. فيما يدفع المدنيون ثمن ذلك. نتيجة اندلاع المواجهات داخل الأحياء السكنية.

إصابة مدنيين بينهم طفل جراء اقتتال بين “فصائل أنقرة” في “رأس العين”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق