أخبار
أخر الأخبار

مصادر “مركز سورية للتوثيق” توضّح حقيقة الانفجارات غرب دير الزور

نفت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق" صحة المعلومات المتداولة، حول وقوع هجمات لتنظيم "داعش"

مصادر “مركز سورية للتوثيق” توضّح حقيقة الانفجارات غرب دير الزور

نفت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” صحة المعلومات المتداولة، حول وقوع هجمات لتنظيم “داعش” استهدفت مواقع الجيش السوري في ريف دير الزور الغربي.

وأوضحت المصادر أن أصوات الانفجارات التي دوت في منطقة “الجولا” غرب المحافظة، ناجمة عن عملية منظّمة لتمشيط المنطقة، حيث جرى تفجير ألغام كان زرعها مسلحو تنظيم “داعش” إبان تواجدهم في البادية.

وأضافت المصادر أن عمليات تفجير الألغام شملت مناطق “بادية الجولا” و”مفرق الخراطة” ومحيط دوار “البانوراما”، مشيرةً إلى أن وحدات الجيش تعمل باستمرار على تمشيط مناطق انتشار التنظيم سابقاً من الألغام والمتفجرات التي زرعها مسلحوه، حرصاً على حياة المدنيين.

جاء ذلك، بعد أن تناقلت مواقع وصفحات محلية أنباءً عن دوي انفجارات غرب دير الزور. وقال بعضها أنها ناجمة عن هجوم جوي معادٍ، فيما قالت أخرى أنها بسبب هجوم لخلايا “داعش” على المنطقة، الأمر الذي أكّدت المصادر عدم صحته.

وتتكرر حوادث انفجار الألغام في دير الزور ما يهدد حياة المدنيين باستمرار. بعد أن كان زرع مسلحو “داعش” عدداً كبيراً منها في وقت سابق. حيث خسر طفلان حياتهما وأصيب شاب بجروح. في 25 شباط الماضي. إثر انفجار لغم من مخلفات “داعش” في منطقة “المقابر” خلف كراج البولمان في مدينة دير الزور.

وتعمل وحدات الجيش السوري بالتعاون مع القوات الروسية. على تمشيط مختلف المناطق السورية التي شهدت معارك في السنوات الماضية، لإزالة الألغام والمتفجرات منها.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” توضّح حقيقة الانفجارات غرب دير الزور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق