أخبار
أخر الأخبار

مستشار الرئاسة الإماراتية يكشف سبب زيارة الرئيس الأسد إلى بلاده

كشف المستشار الدبلوماسي للرئيس الإماراتي "أنور قرقاش"، عن سبب زيارة الرئيس السوري بشار الأسد أمس لبلاده

مستشار الرئاسة الإماراتية يكشف سبب زيارة الرئيس الأسد إلى بلاده

كشف المستشار الدبلوماسي للرئيس الإماراتي “أنور قرقاش”، عن سبب زيارة الرئيس السوري بشار الأسد أمس لبلاده، ولقائه ولي عهد أبو ظبي “محمد بن زايد”، وحاكم دبي “محمد بن راشد”.

وأوضح “قرقاش” في تغريدة له عبر تويتر، أن زيارة الرئيس الأسد تنطلق من توجه الإمارات الرامي إلى تكريس الدور العربي في الملف السوري. كما أنها تأتي من قناعة إماراتية بضرورة التواصل السياسي والانفتاح والحوار على المستوى الإقليمي، مشيراً إلى أن المرحلة تحتاج خطوات شجاعة لترسيخ الاستقرار والازدهار. وضمان مستقبل المنطقة ورفاه شعوبها، وفق حديثه.

وأضاف “قرقاش” أن بلاده مستمرة في انتهاج سياسة واقعية تجاه خفض التوترات وتعزيز الدور العربي في مقاربة عملية لإيجاد حلول لأزمات المنطقة، لافتاً إلى أن الظروف الإقليمية المعقدة تستوجب تبني منهج عملي ومنطقي لا يقبل تهميش الجهود العربية الساعية لمواجهة التحديات وتجنب شرور الأزمات والفتن.

وجاء حديث “قرقاش” عقب زيارة الرئيس الأسد أمس الجمعة إلى الإمارات. ولقائه نائب رئيس الدولة “محمد بن راشد”. الذي رحب بالزيارة، معتبراً أنها تأتي في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين. ومعرباً عن تمنيه بأن يعم السلام في كافة أرجاء سورية، وأن يسود الاستقرار في كافة أرجاء المنطقة.

وتناول اللقاء الذي تم في استراحة “آل مكتوم” بإمارة دبي. مجمل العلاقات بين البلدين وآفاق توسيع التعاون لا سيما على الصعيد الاقتصادي والاستثماري والتجاري. بما يرقى إلى مستوى تطلعات الشعبين الشقيقين بحسب بيان الرئاسة السورية.

وقال ولي عهد “أبو ظبي” الشيخ “محمد بن زايد”. أن سورية ركيزة أساسية من ركائز الأمن العربي. وأن بلاده حريصة على تعزيز التعاون مع دمشق، بما يحقق تطلعات الشعب السوري للاستقرار والتنمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق