أخبار
أخر الأخبار

القوات التركية تكثف من أعمال تجريف التلال الأثرية في “عفرين” شمال حلب

تستمر القوات التركية في أعمال التجريف الجائرة بحق التلال الأثرية في منطقة "عفرين" شمال حلب

القوات التركية تكثف من أعمال تجريف التلال الأثرية في “عفرين” شمال حلب

تستمر القوات التركية في أعمال التجريف الجائرة بحق التلال الأثرية في منطقة “عفرين” شمال حلب، بحثاً عن الكنوز واللقى الأثرية، حيث شهدت عدة تلال صباح اليوم الأحد، أعمال حفر مكثفة من قبل الآليات الثقيلة التي تعمل تحت حراسة القوات التركية، وبعض الدوريات التابعة للفصائل المسلحة المدعومة من قبلها.

ونوهت مصادر “مركز سورية للتوثيق” لكثافة أعمال الحفر والتجريف التي تعرضت لها تلال “ترندة” و”زونتري” و”باسرقة”. حيث قامت الآليات الثقيلة بتخريبٍ وإزالة الطبقات الأثرية فيها، ما أدى لتضرر مساحات واسعة من أراضي الزيتون الممتدة بالقرب من تلك التلال أيضاً.

وتقدر المساحة المتضررة جراء أعمال التجريف التي تعرضت لها تلة “زونتري” الأثرية الواقعة بالقرب من نهر “عفرين”. بحوالي /15/ ألف متر مربع. بينما لم تعرف المساحات التي تم تخريبها من باقي التلا. إلا أن التقديرات تتحدث عن تخطيها عتبة الـ /20/ ألف متر مربع.

وتأتي أعمال تجريف التلال الأثرية ضمن سياق الاعتداءات التركية المستمرة على المواقع الأثرية السورية في منطقة “عفرين”. التي تسجل فيها انتهاكات وجرائم مستمرة من تركيا ومسلحيها. بغرض سرقة الآثار وتهريبها خارج البلاد، وسط صمتٍ دوليٍ مستمر.

وسبق أن تعمدت القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها منذ ما يقارب الأسبوع، تجريف تل أثري جديد في ناحية “شيخ الحديد” بريف مدينة “عفرين” وهو تل “مرانيا” الذي تعرضت مساحات واسعة منه للتخريب واقتلاع أشجار الزيتون، بالتزامن مع الحفريات التي أدت لتدمير معظم مساحة سفح “الأكربول” (المدينة المرتفعة)، الموجودة بالقرب من التل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق