أخبار
أخر الأخبار

الجيش الروسي يعلن اغتنامه كميات كبيرة من الأسلحة الأوكرانية خلال إنزالٍ في “كييف”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قوات بلادها اغتنمت كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد العسكري التابع للقوات الأوكرانية

الجيش الروسي يعلن اغتنامه كميات كبيرة من الأسلحة الأوكرانية خلال إنزالٍ في “كييف”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قوات بلادها اغتنمت كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد العسكري التابع للقوات الأوكرانية. خلال عملية إنزال جوي نفذتها اليوم الاثنين في ضواحي مقاطعة “كييف”.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها أن وحدات من قوات الإنزال الجوي تمكنت من طرد كتائب تابعة للجيش الأوكراني. من منطقة سكنية في ضواحي “كييف”. حيث فروا وتركوا عدداً من الدبابات وناقلات الجند المدرعة. والكثير من الأسلحة المضادة للدبابات، مع ذخائر بحالة جيدة.

وأوضحت الوزارة أن كافة المعدات والأسلحة التي اغتنمها المظليون الروس. سيتم نقلها وتسليمها لوحدات الدفاع الشعبي في جمهوريتي “دونيتسك” و”لوغانسك” الشعبيتان.

في السياق ذاته، حدد الجيش الروسي مهلة ساعتين صباح اليوم الاثنين، من أجل السماح للقوات الأوكرانية مغادرة مدينة “ماريوبل” بدون أسلحة. حيث أوضح رئيس المركز الوطني للدفاع الروسي “ميخائيل ميزينتسيف” أن هناك حوالي /130/ ألف مدني و/184/ ألف أجنبي محتجزين حالياً كرهائن في المدينة.

وأشار ” ميزينتسيف” إلى أن روسيا افتتحت ممرات إنسانية من “ماريوبول” إلى الشرق بالاتفاق مع الجانب الأوكراني. كما يجري التخطيط لمرور قوافل إنسانية محملة بالأغذية والأدوية، حيث سيتم إدخال قافلة إنسانية روسية من الشرق، بينما ستدخل من الغرب قافلة شكّلها الجانب الأوكراني.

ودعا رئيس المركز. الوحدات الأوكرانية وكتائب الدفاع الإقليمية والمسلحين الأجانب. لوقف الأعمال العدائية وإلقاء أسلحتهم ودخول الأراضي التي تسيطر عليها كييف، مؤكداً على أن الجيش الروسي سيضمن الخروج الآمن للجميع من “ماريوبول”، كما أن قادة وحدات جمهورية “دونيتسك” سيكونون على استعداد لمثل هذا السيناريو، وسيضمنون بدورهم الخروج الآمن للمسلحين إلى أي منطقة، بدون أسلحتهم وذخيرتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق