أخبار
أخر الأخبار

استهداف أحد قياديي “فصائل أنقرة” شرق حلب ومقتل آخر غرب الحسكة باقتتال داخلي

انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون مساء أمس، بسيارة قيادي في فصيل "الشرطة العسكرية" المدعوم تركياً

استهداف أحد قياديي “فصائل أنقرة” شرق حلب ومقتل آخر غرب الحسكة باقتتال داخلي

انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون مساء أمس. بسيارة قيادي في فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً في مدينة “جرابلس” شرق حلب.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الانفجار أدى لإصابة القيادي “أحمد حمد أبو البراء” الذي تم نقله إلى المشفى. وذلك إثر زرع العبوة بسيارته في شارع البازار وسط “جرابلس”. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة. كما لم تعلّق “فصائل أنقرة” عليها.

من جهة أخرى. أسفرت الخلافات الداخلية بين عدد من الفصائل المدعومة تركياً في مدينة “رأس العين” شمالي غرب الحسكة. عن مقتل اثنين من المسلحين المنتمين لفصيلي “فرقة الحمزة” و”السلطان مراد”.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحاً من فصيل “فرقة الحمزة”، قتل على يد مسلحين من الفصيل ذاته، إثر خلافات داخلية بين أفراد الفصيل، بدأت منذ نحو أسبوع ولا تزال مستمرة، وذلك على حاجز “العزيزية” في “رأس العين”.

كما أقدم مسلح ثانٍ من فصيل “الحمزة”، على قتل آخر من فصيل “السلطان مراد”، جراء خلاف حول السيطرة على حواجز المدينة والتحكم بها، وبيّن المصدر أن الخلافات تدور بين فصائل “الحمزة” و”السلطان مراد” و”الفرقة 20″ و”لواء شهداء بدر”، وأنها تصاعدت مؤخراً بشكل غير مسبوق في “رأس العين”.

ولطالما احتدمت خلافات “فصائل أنقرة” على السرقات والتهريب والإتاوات، وتحولت إلى معارك حقيقية، يدفع ثمنها المدنيون جراء وقوعها ضمن الأحياء السكنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق