أخبار
أخر الأخبار

روسيا تعلن خفض عملياتها العسكرية بشكلٍ جذري على محوري قتال في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء، أنها قررت خفض عملياتها القتالية بشكلٍ جذري على محوري "كييف" و"تشيرنيغوف"

روسيا تعلن خفض عملياتها العسكرية بشكلٍ جذري على محوري قتال في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء، أنها قررت خفض عملياتها القتالية بشكلٍ جذري على محوري “كييف” و”تشيرنيغوف” شمال أوكرانيا، وذلك لتهيئة ظروف مواتية من أجل مواصلة المفاوضات السلمية بين البلدين.

وجاء إعلان روسيا خفض عملياتها العسكرية على لسان نائب وزير الدفاع الروسي “ألكسندر فومين”. أثناء ختام جولة المفاوضات التي جرت مع الوفد الأوكراني في مدينة “إسطنبول” صباح اليوم. حيث صرح “فومين” أن المحادثات كانت حول إعداد اتفاق بشأن الوضع الحيادي وغير النووي لأوكرانيا. وتوفير ضمانات أمنية لها.

وأشار نائب وزير الدفاع إلى أن النقاط التي تم الحديث عنها خلال جلسة المفاوضات الأخيرة. بدأت تنتقل إلى المجال العملي، مع الأخذ في الاعتبار. المبادئ التي نوقشت خلال اجتماع اليوم. حيث قررت وزارة الدفاع الروسية تقليص العمليات العسكرية على محوري “كييف” و”تشيرنيغوف” بشكلٍ جذري.

وأوضح “فومين” أن هذا القرار يهدف إلى تعزيز الثقة المتبادلة وتهيئة الظروف اللازمة لمواصلة المفاوضات. وتحقيق الهدف النهائي المتمثل في الاتفاق على توقيع اتفاقية حياد أوكرانيا.

بدوره صرح كبير المفاوضين الروس “فلاديمير ميدينسكي” أن المحادثات التي جرت بين روسيا وأوكرانيا في “إسطنبول” كانت بناءة، مؤكداً على تلقيه مقترحات خطية من أوكرانيا حول استعدادها لأن تكون دولة محايدة وخالية من الأسلحة النووية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع توجيه وزارة الدفاع الروسية تحذيرات لـ “الناتو” مفادها أن القوات الروسية سترد بشكلٍ مناسب إذا تم تنفيذ خطط تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة وأنظمة دفاع جوي، حيث شدد وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” على أن بلاده تتابع تصريحات قادة دول “الناتو” الفردية بشأن نيتهم تزويد أوكرانيا بالأسلحة، وإذا تم تنفيذ الأمر فإن الرد الروسي سيكون حاضراً. وفق قوله.

كما أعلن “شويغو” أيضاً، إتمام المهمة الرئيسية للمرحلة الأولى من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، موضحاً أن الجيش الأوكراني تعرض لخسائر فادحة إلى جانب المسلحين الأجانب الذين استعانت بهم أوكرانيا ضد الجيش الروسي، لاسيما خلال الأسبوعين الماضيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق