fbpx
أخبارملفات

من بينهم ضباط أتراك كبار.. مصادر “مركز سورية للتوثيق”: /52/ قتيلاً جراء غارة جوية سورية استهدفت اجتماعاً لقيادات المسلحين في مطار “تفتناز” بإدلب

قتل /52/ مسلحاً، بينهم /34/ قيادياً من الفصائل المسلحة المدعومة تركياً وفصيل “جبهة النصرة”، نتيجة استهداف سلاح الجو السوري- الروسي اجتماعاً كبيراً جمع كبار قياديي الفصائل المسلحة مع ضباطٍ عرب وأجانب في مطار “تفتناز” بريف محافظة إدلب.

وبينت مصادر خاصة لـ مركز سورية للتوثيق أن “الاستهداف تم بعد وصول معلومات مؤكدة لقيادة الجيش حول اجتماع يضم قياديين من مختلف الفصائل مع ضباط أتراك رفيعي المستوى في المطار، مساء يوم الجمعة”.

وأكدت المصادر بأن الغارة الجوية أدت إلى مقتل /34/ قيادياً من “جبهة النصرة” و”الحزب الاسلامي التركستاني”، إلى جانب /18/ ضابطاً من جنسيات أجنبية معظمهم من الأتراك، فيما أفادت المصادر بأن من بين القتلى عدد من ضباط “الموساد” الإسرائيلي.

وبلغ عدد المصابين جراء الغارة، ما يزيد عن /70/ مصاباً بينهم من نقلوا إلى داخل الأراضي التركية مباشرة لتلقي العلاج في ظل خطورة الإصابات.

وكان سبق أن نشر مركز سورية للتوثيق فيديو يظهر استهداف الطائرات الحربية لمقر الاجتماع في مطار “تفتناز”، الذي تحول إلى قاعدة عسكرية للمسلحين بعد احتلاله من قبلهم عام 2013.

ويظهر واضحاً الدعم الذي تقدمه تركيا للمجموعات المسلحة المتواجدة في سوريا طيلة سنوات الحرب، وخصوصاً خلال المعارك الأخيرة التي تحصل في أرياف حماة وادلب، عبر تزويد تلك المجموعات بالأسلحة والعتاد والصواريخ المضادة للدروع، بالإضافة إلى استخدام طائراتها العسكرية لنقل حشود المسلحين إلى جبهات القتال.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق