أخبار

“النصرة” توقع مزيداً من الضحايا عبر قصفها لقرية “قمحانة” في ريف حماة بالصواريخ

لقيت امرأة مصرعها وأصيب مدني في بلدة القمحانة بريف حماة، نتيجة استهداف المجموعات المسلحة للبلدة، يوم الأربعاء، بالقذائف الصاروخية.

وذكرت المصادر أن “القذائف التي اطلقها المسلحون استهدفت أيضاً مدينتي السقيلبية وسلحب، دون أن تسفر عن إصابات بشرية هناك، لتقتصر الأضرار على الماديات”.

وتتعمد الفصائل المسلحة الموجودة في ريف إدلب، وعلى رأسها “جبهة النصرة” و”جيش العزة” المدعومين تركياً، استهداف المناطق المدنية الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية في محاولة منهم للتغطية على فشلهم في وقف تقدم الجيش السوري في أرياف حماة وادلب.

وارتفعت وتيرة استهداف المجموعات المسلحة للقرى والبلدات بعد سيطرة الجيش السوري بشكل كامل على بلدة كفرنبودة، حيث كان مسلحو “جبهة النصرة” استهدفوا في وقت سابق مدينة السقيلبية على مدار يومين متتاليين، ما أدى لوفاة /8/ مدنيين، منهم /6/ أطفال، بالإضافة إلى إصابة /11/ آخرين، فيما كان تعمد المسلحون حينها استهداف مركز تعليمي تابع لكنيسة داخل المدينة.

من جانبه يواصل الجيش السوري استهداف مراكز وتجمعات المسلحين في مناطق الهبيط والبارة وسرجة وجبل الأربعين ومصيبين وكنصفرة ومدينتي خان شيخون واريحا بريف إدلب الجنوبي، مكبداً المجموعات المسلحة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق