أخبار

لليوم الثاني على التوالي.. بلدة “قمحانة” بريف حماة تعاني تحت وطأة صواريخ النصرة

جدد مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” لليوم الثاني على التوالي، قصفهم لبلدة “قمحانة” في ريف حماة الشمالي، عبر عدة قذائف صاروخية سقطت تباعاً في مناطق متفرقة من البلدة.

وأفادت مصادر طبية لـ “مركز سورية للتوثيق”، بإصابة /5/ مدنيين من أهالي البلدة جراء القصف الذي تعرضت له خلال ساعات يوم الخميس.

وتسببت القذائف إلى جانب الإصابات، بوقوع أضرار مادية كبيرة لحقت بعدد من المنازل والسيارات، كما ألحقت القذائف أضراراً جسيمة بالبنى التحتية في البلدة.

ويشهد ريف حماة الشمالي تصعيداً مستمراً من قبل “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها، والتي تواصل استهداف القرى والبلدات الواقعة في هذا الريف في محاولة منها للتغطية على انكساراتها وهزائمها المتلاحقة التي تكبدتها خلال العملية العسكرية التي ينفذها الجيش السوري في المنطقة.

وكانت بلدة “قمحانة” تعرضت يوم أمس الأربعاء، لموجة من الصواريخ التي تسببت بمصرع امرأة وإصابة /7/ مدنيين آخرين بجروح بليغة.

من جانبه رد الجيش السوري على الاعتداءات، باستهدافه مواقع وتحصينات مسلحي النصرة و”جيش العزة” في كل من ريفي حماة وإدلب، ما كبّدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق