fbpx
أخبار

الجولاني أعلن انتصار “النصرة” في حماة وإدلب!!.. أنقرة تطلب وقف تقدم الجيش شمال سورية ومسلحوها مستمرون بخرق الهدنة

الجولاني أعلن انتصار "النصرة" في حماة وإدلب!!

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” اليوم أنّ بلاده تتواصل مع الجانب الروسي لوقف توسع الجيش السوري والسيطرة على المزيد من المساحات نحو إدلب الأمر الذي يشكل استفزازاً لأنقرة حسب تعبيره.

مصادر ميدانية ذكرت لـ “مركز سورية للتوثيق” أنّ الفصائل المسلحة دفعت مساء أمس بأعداد كبيرة من عناصرها لمهاجمة نقاط الجيش السوري، كما استخدمت الفصائل خلال هجومها عدة دبابات وعربات محملة بالرشاشات ومجموعات انتحارية فشلت جميعها في إحداث تغيير على خارطة السيطرة حيث تعامل معها الجيش السوري بالقوة المناسبة وأحبط هجمات واسعة للفصائل المسلحة التي تتزعمها “جبهة النصرة” على محور الحماميات- الجبين شمالي حماة هدفه إحداث خرق على خطوط الجبهة والتقدم نحو بلدة كرناز.

فشل الهجمات دفع الفصائل إلى المسارعة للانسحاب من خطوط التماس بعد أن تكبدت خسائر واسعة في صفوفها من المقاتلين الأجانب، في حين تمكنت قوات الجيش السوري من تدمير دبابة وعدة سيارات محملة بالرشاشات وعربة مصفحة استخدمتها الفصائل في هجومها.

من جانبه أعلن مركز المصالحة الروسية في سورية، مساء أمس عن توصل الجانب الروسي لاتفاق مع الأتراك يقضي بوقف إطلاق النار في المنطقة دون تحديد مداه الزمني إلا أنّ الفصائل المسلحة أكدت عدم التزامها بأيّ وقف لإطلاق النار.

في الوقت ذاته تجد الفصائل المسلحة نفسها تندفع بشكل انتحاري نحو مقتلة لا جدوى منها دون أن تحرز تقدم على الأرض في حين تضغط تركيا على الفصائل لمواجهة الجيش السوري والمحافظة على المناطق التي يسيطرون عليها حالياً لحفظ ماء وجه الأتراك في أيّ مفاوضات مقبلة.

من جهة أخرى أعلن قائد جبهة النصرة “أبو محمد الجولاني” في مقابلة مع قناة “أورينت” المعارضة أن تنظيمه نجح في إفشال الحملة العسكرية للجيش السوري مؤكداً أنّ الجبهة انتصرت!.

ويأتي تصريح الجولاني بعد خسارة النصرة أكثر من 15 قرية وبلدة في ريف حماة الشمالي خلال الأيام الأولى للحملة العسكرية التي قادها الجيش السوري الذي وصل إلى الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق