أخبار

عبر السماسرة التابعين لفصائلها المسلحة.. تركيا تبدأ شراء الحبوب من فلاحي الأراضي الواقعة ضمن مناطق نفوذها في الشمال السوري

عبر السماسرة التابعين لفصائلها المسلحة

أفادت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” عن إعلان مكتب المحاصيل الزراعية التابع لتركيا بدء عملية شراء الحبوب من الفلاحين بمناطق ريف حلب الشمالية والشرقية، الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من قبلها.

وبينت المصادر أن ما يسمى “المجلس المدني لمدينة الراعي” والذي يخضع لإشراف مباشر من فصيل “الجيش الوطني” أحد أكبر الفصائل المدعومة تركياً، أعلن “بدء مكتب المحاصيل الزراعية لدى تركيا باستلام الحبوب في مركز مبنى الصوامع بمدينة الراعي، محدداً سعر القمح القاسي بين 1200-1350 ليرة تركية للطن، أي حوالي 130 ليرة سورية للكيلو”.

وأضافت المصادر أن “تركيا حددت سعر القمح الطري بـ 1050-1250 ليرة تركية للطن، أي 120 ليرة سورية للكيلو، وسعر طن الشعير بـ 1050 ليرة تركية، أي 105 ليرة سورية للكيلو الواحد”.

وتجبر تركيا طيلة سنوات الحرب الفلاحين المتواجدين بمناطق سيطرة الفصائل المسلحة التابعة لها على بيع محاصيلهم الزراعية لصالحها، متذرعة أنها تساعدهم على التسويق”، علماً أن العديد من التقارير الاعلامية أثبتت أن من يرفض البيع يتم اعتقاله وتخويفه أو مصادرة أرضه حتى.

وكانت القوات التركية صادرة العديد من أراضي الزيتون أيضاً، في المناطق الحدودية بإدلب، مجبرةً أصحابها على الخروج منها، لتقوم بسرقة تلك المحاصيل أيضاً، مع قطع مئات الأشجار المعمرة من الزيتون في أراضٍ أخرى.

يذكر أن الدولة السورية كانت حددت سعر شراء الكيلو من القمح بـ 185 ليرة سورية، حيث أن هذا السعر هو بزيادة 10 ليرات سورية عن العام الماضي، تم اقراراها من الحكومة لمساعدة الفلاحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق