ملفات

“مركز سورية للتوثيق” يوثّق مقتل /17/ مسلحاً هجوم نفّذته النصرة باتجاه نقاط الجيش السوري في ريف حماة

وردت إلى “مركز سورية للتوثيق” أسماء /17/ مسلحاً قتلوا خلال المعارك التي دارت إثر هجوم مسلحي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها باتجاه نقاط للجيش السوري على محور قرية تل ملح بريف حماة الشمالي.

وأفادت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن أعداداً كبيرة من مسلحي النصرة وكتائب “أنصار التوحيد” تم الإيقاع بها في جيب فتحته قوات الجيش السوري بشكل متعمد كي يكون فخاً للإطباق على المجموعات المهاجمة والقضاء عليها، الأمر الذي نجح الجيش السوري خلاله في تكبيد المسلحين خسائر فادحة في الأرواح.

ورصد “مركز سورية للتوثيق” أسماء /17/ من قتلى الفصائل وهم: “محمد عبد الكريم كفرنطوني، نبيل حج إسماعيل، محمد محمود العبود، عبد الرحمن الخضور، أبو البراء كفرجوم، أبو صدام الشيخ ادريس، نبيل أبو نعمو، أحمد زيدان، محمد عمار درويش، عبد الرحمن عامر هلال، جميل فؤاد بلال، محمد نعيم الأبرش، محمد خالد حج علي باكير، جميل فؤاد القرعة، أحمد عبد الله حبار، فادي حميد برهوم داديخ، وأسامة المعضماني”.

كما قتل خلال المعارك الناشط الإعلامي المرتبط بالفصائل المدعومة تركياً “أمجد باكير”، فيما أصيب الناشط الإعلامي “طاهر العمر” الذي يعد الأخطر والأكثر ارتباطاً وموالاة لـ النصرة وزعيمها “أبو محمد الجولاني”.

ومن المتوقع أن تدفع هذه الخسائر الكبيرة بـ النصرة وحلفائها لإعادة حساباتهم جيداً قبل المبادرة إلى التورط بهجمات جديدة من شأنها إيقاع المزيد من القتلى والجرحى بين صفوفهم، فيما تواصل تركيا دفعهم للدخول في معارك خاسرة لعلها تحصد أي مكسب ولو كان صغيراً لقاء الدعم المادي والعسكري الذي تمنحه للفصائل المسلحة دون جدوى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق