أخبار

الجيش السوري يتصدى لهجومين بريف حماة.. وأكثر من 140 قتيلاً من النصرة خلال ثلاثة أيام

تصدى الجيش السوري لهجوم عنيف شنه المسلحون المتشددون باتجاه قريتي كفرهود والجديدة بريف حماة الشمالي الغربي، مكبداً إياهم خسائر كبيرة، عبر تدميره عدة آليات، بالإضافة للقتلى الذين أقرت بهم التنسيقيات التابعة لتنظيم “جبهة النصرة”.

وأفادت مصادر مركز سورية للتوثيق أن “الهجوم كان بدأ التجهيز له منذ مساء يوم الخميس، عبر استهداف المناطق بالقذائف الصاروخية، ليتصدى الجيش السوري له فجر يوم الجمعة، موقعاً قتلى قُدّر عددهم بالعشرات”.

وبينت المصادر أن “الفصائل المسلحة وبالتزامن مع القذائف كانت تحاول التقدم على محور الجلمة بريف حماة، لكن الجيش تمكن من التصدي لهم أيضاً، مع تدمير عدة عربات تابعة للمسلحين”.

أما في ريف ادلب، فنفذ الطيران الحربي السوري خلال الأيام الثلاثة الماضية استهدافات لتحركات المسلحين “في مناطق اللطامنة وكفرزيتا والزكاة وكفر سجنة، بالإضافة لجبل الأربعين وأريحا ومعرة النعمان”.

واستهدف سلاح الطيران أيضاً “مناطق مورك ومعرتحرمة وخان شيخون والمسطومة ومعرزاف وسرمين والركايا”، وبحسب ما أكدته المصادر فإن “الغارات أسفرت عن مقتل أكثر من 140 من المسلحين”.

يذكر أنه من بين القتلى الذين عرفوا من المسلحين قياديين اثنين من فصيل “جيش العزة”، وهما المدعو “علي العليان” والمدعو “وائل الجدوع”، اللذين قتلا نتيجة الاستهدافات التي طالت قرية الجلمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق