ملفات

“مركز سورية للتوثيق” يوثّق أسماء ضحايا وجرحى الاعتداء “الاسرائيلي” على الأراضي السورية

مرفق صور لاثنين من الضحايا الأطفال

وثّقت مصادر طبية خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” أسماء الضحايا والجرحى المدنيين الذين تسبب بهم العدوان “الاسرائيلي”، فجر يوم الاثنين، على مناطق بريف دمشق وحمص.

وحسب المصادر فعدد الضحايا بلغ /4/ أشخاص وهم: “الرضيع البالغ من العمر /7/ أشهر عبد الرحمن البيات، راما أرناؤوط، راتب بكري باشا، إيلاف راتب باشا”.

أما عدد الجرحى نتيجة العدوان فوصل إلى /27/ جريحاً، معظمهم من بلدة صحنايا، حيث كانوا أصيبوا بسبب تكسر زجاج المنازل وسقطوها نتيجة ضغط الانفجارات الذي حصل أثناء تصدي الدفاعات الجوية السورية للصواريخ المعادية.

وبينت المصادر أن الجرحى هم: “آية الشولي العمر 15 عام – بسام فارس العيد العمر 60 – محمد شاهين عمر 24 عام – رامي شاهين عمر 48 – حمادة حرتوش عمر 23 – هبة حرتوش العمر شهر – نور خالد عمر 24 – احلام العلي 19 عام – عبد الرحمن الخالد – حسين الشيخ – غيث كحلوس 16 عام – نوفل علي – عماد خالد 24 عام – محمد عبد الكريم 15 عام – زينة معروف عبد المجيد – غفران دقاق 13عام – يزن زعيتر 13 عام – فيحاء ايوب 3 سنوات – احمد الشيخ – نرجس محي الدين – أمل قباني – سليمان النجار – منير عرنوس – شهد الفراعري – حذيفة أبو فرح 13 سنة – حسين أشباني عمر 50 عام” وجميعهم من المدنيين.

وكان الطيران الحربي “الاسرائيلي” اعتدى على مناطق ريف دمشق وحمص عبر إطلاقه صواريخاً عبرت الأجواء اللبنانية، عبر موجتان، الأولى تم اسقاط عدد منها من قبل وسائط الدفاع الجوية السورية، والثانية تم اسقاطها جميعاً.

ويعمد الاحتلال “ألاسرائيلي” على التدخل في الشؤون السورية على مدى سنوات الحرب، عبر استهدافاته للأراضي السورية، حيث تكون هذه الاستهدافات مرتبطة دائماً بالمعارك العسكرية الحاصلة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة، ليأتي الاعتداء الأخير في الوقت الذي لم تحقق فيه الفصائل المسلحة أي انجاز يذكر ضمن محاولتها صد تقدم الجيش السوري باتجاه أرياف حماة وإدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق