أخبار

طفلتان ضحايا قصف النصرة لريف حماة.. والجيش السوري يضرب مواقع الجبهة والحزب التركستاني

جددت جبهة النصرة قصف قرى ريف حماة الشمالي بالقذائف الصاروخية، حيث قضت طفلتان دون سن العاشرة

وأصيب /4/ مدنيين آخرين بينهم طفلان بجروح جراء القصف الذي طال قريتي العزيزية
والرصيف من قبل مسلحي النصرة المتمركزين في مزارع الحويجة شمالي حماة.

وتسبّب القصف أيضاً في وقوع أضرار مادية كبيرة من حيث الدمار الذي لحق بعدد كبير من المنازل وممتلكات المدنيين.

من جهته ردّ الجيش السوري باستهداف نقاط وتحركات عناصر “النصرة” ومنصات إطلاق الصواريخ التي تستخدمها في قصف المدنيين في القرى المحيطة بنقاط تواجدها.

واستهدف سلاحا المدفعية والصواريخ بضربات مكثفة مواقع “النصرة” في مزارع الحويجة وجنوب بلدة الهبيط وقرى بابولين،
حيش، ركايا، ومدينتي معرة النعمان وخان شيخون جنوبي إدلب ما أوقع خسائر في صفوف النصرة وتدمير عدد من مقراتها.

كما وجهت قوات الجيش السوري رمايات صاروخية مركّزة مواقع فصيل الحزب التركستاني الذي يضم المقاتلين الأجانب الممولين تركياً،
في مناطق انتشاره قرب جسر الشغور جنوب غرب إدلب، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الفصيل وتدمير عدة آليات كانت بحوزتهم.

وفي السياق ذاته رصدت قوات الجيش السوري قيام عناصر النصرة والحزب التركستاني بأعمال تحصين لمواقعهم وتدشيم نقاط تمركزهم في ريف إدلب،
الأمر الذي سارعت المدفعية السورية إلى التعامل معه بضربات دقيقة أوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم ودمرت التحصينات المشيدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق