ملفات

قسد تحشد تأييداً لقبول فكرة إقامة محكمة دولية لعناصر “داعش” داخل سورية

طالب وجهاء عشائر من الرقة ومناطق الشرق السوري بمحاكمة مقاتلي "داعش" المعتقلين في سجون قسد داخل الأراضي السورية.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” قالت أن: “شيوخ ووجهاء عشائر مقربين من قسد أطلقوا دعوات مؤيدة لإقامة محكمة دولية
لعناصر داعش داخل الأراضي السورية معتبرين أن محاسبة مقاتلي التنظيم على جرائمهم يجب أن تكون في المناطق التي
ارتكبوا فيها تلك الجرائم حيث لا تزال الدلائل قائمة على جرائم التنظيم ووحشية عناصره بحق المناطق السورية وأهلها”.

ونقلت وكالات إعلامية موالية لـ “قسد” عن علي محيميد، شيخ عشيرة طي، قوله: “أن داعش انتهك ودمر واغتصب أرضنا”،
كما تحدّث محيميد باسم شيوخ ووجهاء عشائر الرقة حين أشار إلى رفضهم أن تكون محاسبة مسلحي “داعش”
المتواجدين في سجون قسد في غير أراضي شمال وشرق سورية.

يذكر أن عدة دول غربية بينها الولايات المتحدة وبلجيكا كانت تقدّمت في وقت سابق باقتراح إنشاء محكمة دولية لمحاكمة
عناصر “داعش” المعتقلين داخل الأراضي السورية ضمن المناطق التي تسيطر عليها “قسد” تجنباً لعودتهم إلى بلادهم،
خوفاً على المجتمعات الغربية من خطرهم، في حين بدأت “قسد” بالترويج لفكرة إقامة محكمة دولية بعدما أصيب باليأس من
استعادة الدول الغربية لمواطنيها المنضمين سابقاً إلى التنظيم، وحسب ما يبدو فإن تصريحات بعض شيوخ العشائر تأتي في
سياق إقامة هذه المحكمة التي ستخضع بطبيعة الحال للتدخلات الأمريكية بسبب وجودها في مناطق النفوذ الأمريكي شرق الفرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق