أخبار

طهران : ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لم تكن متوجهة الى سورية

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في مضيق جبل طارق، لم تكن متوجهة الى سورية.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، في تصريحات صحفية، أن: “الناقلة كانت في المياه الدولية وليست الإقليمية”، واصفاً الاحتجاز “بقرصنة بحرية”.

وأكد عراقجي على أنه “لا يوجد أي قانون يسمح لبريطانيا باحتجاز الناقلة، ونحن نطالب بالإفراج عنها بسرعة،
ونعمل على ذلك بالوسائل الدبلوماسية والقانونية”.

وفي تفسير لسبب تفادي ناقلة النفط الإيرانية قناة السويس، قال عراقجي أنها “كانت تحمل مليوني برميل من النفط،
وحجمها الكبير جعل من الصعب مرورها عبر السويس، ولذا اختارت مساراً آخر”.

وكانت احتجزت بريطانيا يوم الخميس الماضي ناقلة النفط الايرانية “غريس 1″، قائلةً أنها “متورطة في خرق العقوبات المفروضة على سورية،
وهي متوجهة إلى هناك”، لتتصاعد في إثر ذلك وتيرة التوتر في العلاقات بين كل من بريطانيا وإيران التي استدعت السفير
البريطاني في طهران، احتجاجاَ على الاحتجاز ، علماً أن ادارة معبر جبل طارق كانت مددت فترة احتجاز الناقلة 14 يوماً إضافياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق