ملفات

إيران ترد على العقوبات عبر تخصيب اليورانيوم.. وموسكو تصف الخطوة بالمتوقعة

قال المندوب الروسي الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل أوليانوف اليوم أن القرار الإيراني في تجاوز تخصيب اليورانيوم كان متوقعاً وأن طهران تتعامل بشفافية وتعلن خطواتها مقدماً وتقوم بتنفيذها.

وأضاف أوليانوف أنه لا يستطيع تحديد المدى الذي سيرتفع إليه مستوى التخصيب الآن، ولا يمكن تحديد ذلك إلا بعد مضي
بضعة أيام بسبب طبيعة العملية، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم بعملية القياس وإبلاغ النتائج لمجلس
محافظي الوكالة الذين سيجتمعون في 10 تموز المقبل لمناقشة التقارير القادمة من إيران.

وجاءت التصريحات الروسية عقب إعلان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن بلاده ستبدأ عملية تخصيب اليورانيوم
بنسبة تركيز تتجاوز 3.67 % كما نص الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الغربية.

وردّت إيران على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العام الماضي وفرض عقوبات اقتصادية عليها، بإعطاء مهلة
للدول المشاركة في الاتفاق النووي بينها الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لحمايتها من العقوبات الأمريكية.

ومع انقضاء المهلةالمحددة أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن إيران ستشرع بتخصيب اليورانيوم بدرجة تركيز
أعلى من 3.67 % بهدف إنتاج الوقود اللازم للمفاعل النووي الإيراني في بوشهر.

وأشار عراقجي إلى أن طهران ستواصل تخفيض التزامها بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 كل 60 يوماً إذا تواصلت العقوبات
الأمريكية والصمت الأوروبي لافتاً إلى أن باب الديبلوماسية سيبقى مفتوحاً بشرط رفع العقوبات المجحفة عن بلاده.

وأعلنت الإدارة الأمريكية مؤخراً فرض عقوبات تمنع طهران بيع النفط الخام الإيراني في السوق الإيراني إلى جانب عقوبات
على شخصيات من كبار المسؤولين الإيرانيين بمن فيهم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، ليأتي الرد
الإيراني على لسان الرئيس حسن روحاني بإمهال الدول المشاركة في الاتفاق لمدة 60 يوماً ( تنتهي اليوم ) لتطبيق
التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي، والمتضمنة رفع أي نوع من العقوبات الاقتصادية على طهران، وإلا فإن الحكومة
الإيرانية ستبدأ بتخفيض التزاماتها وتستأنف تخصيب اليورانيوم بنسبة تتجاوز القدر المسموح فيه ضمن الاتفاق.

يذكر أن هذه التوترات تتزامن مع استمرار احتجاز السلطات البريطانية ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” تطبيقاً للعقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيراني، الأمر الذي زاد من حدة التوتر بين إيران والدول الغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق