ملفات

مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق”: الخوذ البيضاء تُحضّر لمسرحية “كيماوي” جديدة في ريف إدلب

أكدت مصادر خاصة من داخل بلدة جرجناز بريف إدلب، أن منظمة ما يسمى بـ "الخوذ البيضاء" بدأت التحضير لتنفيذ مشاهد مسرحية "ضربة كيمياوية" جديدة داخل البلدة، بغية إلصاق تهمة استخدام السلاح الكيميائي بالجيش السوري.

وبينت المصادر بأن مسلحي جبهة النصرة، عملوا خلال اليومين الماضيين بإشراف من عناصر تابعين لـ “الخوذ البيضاء”
على إخلاء تشمل كافة مسلحيهم والمواقع التابعة لهم في بلدة جرجناز التابعة لمدينة معرة النعمان بريف إدلب،
بهدف تنفيذ مسرحية الضربة الكيميائية في البلدة وتصويرها، كما جرت العادة خلال السنوات السابقة،
واتهام الجيش السوري بارتكاب مجزرة كيميائية بحق المدنيين القاطنين في البلدة.

وحسب ما قالته المصادر فإن هدف المسلحين من المسرحية المرتقبة وفق اعتقاد المسلحين:
“هو خلق الذريعة المناسبة للجانب الأمريكي وبالتالي منحه الغطاء لتنفيذ عدوان جديد على الأراضي السورية”.

وفي سياق متصل، كشفت المصادر عن تحضيرات وحشد كبير تنفذه الفصائل المسلحة التي تقودها جبهة النصرة،
استعداداً لشن هجوم ضخم يستهدف مواقع الجيش السوري في قرى وبلدات سهل الغاب بريف حماة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق