أخبار

بريطانيا و فرنسا تعلنان زيادة عدد قواتهما بسورية

أعلنت كل من بريطانيا وفرنسا عن نيّتهما زيادة عدد جنودهما في سورية، موضحتين أن "هؤلاء الجنود سيحلون محل القوات الأمريكية المنسحبة"، وذلك بعد أيام من رفض ألمانيا طلباً أمريكياً بزيادة عدد قواتها العسكرية في سورية. وبحسب تقارير إعلامية فإن بريطانيا وفرنسا تعهدتا بزيادة طفيفة في عدد القوات من /10%/ إلى /15%/، علماً أن الجدول الزمني لزيادة القوات ما يزال مجهولاً.

وتتدخل أمريكا في الحرب السورية تحت غطاء “التحالف الدولي” التي تقوده، مقدمةً الدعم طيلة سنوات الحرب لقوات
“قسد”، قائلةً أنها “تحارب تنظيم “داعش”، الذي كان تم الإعلان عن انتهاء وجوده بسورية منذ أكثر من 6 أشهر.

وتتواجد القوات الأمريكية في المناطق الشرقية والشمالية الشرقية من سورية، حيث تعمدت إقامة قواعد عسكرية داخل
الحقول النفطية السورية التي أثبتت عدة تقارير قيامها بسرقة النفط الناتج عن تلك الحقول، ومن أهمها قاعدة حقل العمر النفطية.

يذكر أن تعزيزات عسكرية أمريكية كانت دخلت منذ حوالي الأسبوع إلى الأراضي السورية عن طريق طائرات شحن تابعة لـ “التحالف الدولي” دخلت قاعدة حقل العمر النفطي بريف دير الزور، تضم قوارب مطاطية وعبارات نهرية أمريكية، ودخلت وسط تشدد أمني كبير في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق