أخبار

وسط توقعات بتنفيذها عملية عسكرية جديدة.. تركيا تدعو المسلحين الموالين لها إلى دورات تدريبية داخل أراضيها

أفادت مصادر مركز سورية للتوثيق أن "المخابرات التركية طلبت من فصائل مسلحة تابعة لها تجهيز أعدادٍ من المقاتلين بغية إقامة دورة تدريبية لهم في معسكرات خاصة داخل الأراضي التركية"

وبينت المصادر أن “تركيا عممت على كافة الفصائل المسلحة المدعومة من قبلها تجهيز المقاتلين لإرسالهم إلى المعسكرات من أجل تدريبهم لمدة /20/ يوماً”، لافتةً إلى أن “التدريبات تشمل تطوير استخدام أسلحة متطورة ومضادات الدروع”، بحسب تسريبات من الداخل التركي.

ونوهت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن “تركيا شددت أيضاً على حضور المقاتلين القدامى الذين خضعوا لدورات سابقة سواء في تركيا أو سورية، أو في أي دولة أخرى”.

وحسب التوقعات التي يتم الحديث عنها مؤخراً في مناطق سيطرة المجموعات المسلحة، فيبدو أن الاجراء التركي، يندرج ضمن تحضيرات أنقرة لشن عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية تستهدف مناطق سيطرة مسلحي “قسد”.

وكانت تركيا دأبت خلال سنوات الحرب في سورية على تقديم الدعم للفصائل المسلحة عبر السلاح والأموال والتدريبات العسكرية، تزامناً مع تسهيلها حركة دخول المسلحين المتشددين عبر حدودها إلى داخل الأراضي السورية.

ونشر “مركز سورية للتوثيق” العديد من التقارير السابقة التي أكدت دخول أرتال عسكرية تركية عبر الحدود إلى الأراضي السورية، محملة بالأسلحة والذخيرة، إضافةً إلى مشاركة مروحيات تركية في نقل المقاتلين بين جبهات القتال، أثناء اشتداد المعارك ضد الجيش السوري خلال عمليته العسكرية الهادفة إلى تحرير مناطق ريفي حماة وادلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق