أخبار

جريمة حرب أمريكية جديدة.. طائرات “التحالف الدولي” تسلط نيرانها على راعي أغنام في ريف دير الزور شمال شرق سورية

ارتكبت إحدى الطائرات الحربية التابعة "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، جريمة حرب جديدة بحق أحد المدنيين في ريف مدينة دير الزور، عبر استهدافه بنيران رشاشاتها الثقيلة أثناء رعيه الأغنام في إحدى الأراضي الزراعية، ما أسفر عن وفاته على الفور

وأكدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن المدني كان يعمل على رعي قطيع من الأغنام في أرض زراعية بقرية “فليطح” في ريف دير الزور، بالتزامن مع مرور إحدى الطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي، والتي كانت على ما يبدو في مهمة استطلاعية فوق ريف المحافظة، ليبادر فريق الطائرة إلى فتح نيران الرشاشات الثقيلة بشكل مباشر باتجاه الراعي وأصابته بعد رصاصات أدت إلى مصرعه.

وسقط خلال الحرب في سورية مئات المدنيين من أهالي المحافظات الشمالية الشرقية كدير الزور والرقة، نتيجة الاستهدافات الجوية المستمرة من قبل طائرات “التحلف الدولي” التي ارتكبت وما تزال ترتكب يوماً مختلف أنواع الانتهاكات تحت ذريعة محاربة تنظيم “داعش”، ورغم انتهاء وجود مسلحيه في سورية مؤخراً، إلا أن انتهاكات واعتداءات طائرات التحالف الذي تتزعمه أمريكا، استمرت بشكل شبه يومي مستهدفة المدنيين الآمنين تحت ذريعة جديدة تتعلق، حسب زعم الولايات المتحدة، بالقضاء على الخلايا النائمة التابعة للتنظيم.

وكانت العديد من التقارير الدولية أثبتت تورط طائرات أمريكية، تحت غطاء “التحالف”، بسقوط ضحايا مدنيين في سورية، في ظل استهدافها المناطق المدنية والمنشآت الحيوية، وفي مقدمتها سد الفرات الذي كانت استهدفت الطائرات في وقت سابق غرفة عملياته، في خطوة متعمدة لمحاولة إيقافه عن العمل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق