أخبار

روسيا تستقبل شباناً سوريين لمساعدتهم على التخلص من آثار الحرب

استقبل مركزا "أورليونوك" و"أرتيك" للطفولة في روسيا مجموعة من الفتية السوريين، الذين تأثروا من الحرب في سورية، لقضاء فترة مخصصة للراحة وإعادة التأهيل في المركزين

وقالت وزارة الخارجية الروسية أن “50 فتى وفتاة وصلوا إلى روسيا على متن طائرة نقل تابعة لوزارة الدفاع الروسية يوم 24 الشهر الماضي، وهم ممن فقدوا آبائهم خلال الحرب مع الإرهاب”.

وأعد مختصون روس برنامجاً خاصاً لمساعدة الشبان على تجاوز آثار الحرب وانعكاسات فقدان ذويهم على نفسياتهم، ليتم اعادتهم إلى سورية يوم الأحد، بعد تلقيهم المساعدة اللازمة، واستفادتهم من مجموعة من الأنشطة التي تم إعدادها خصيصا لهم.

وتقدم روسيا منذ بداية الحرب على سورية دعمها للدولة السورية، سواءً العسكرية منها والمدنية والطبية، حيث أرسلت روسيا بعد تحرير مدينة حلب وحدات هندسة للمساعدة في عمليات فك الألغام المزروعة من مخلفات المسلحين، وزيادة خبرة وحدات الجيش السوري في تلك العملية.

وأرسلت روسيا أيضاً منذ أشهر مجموعة من الأطباء إلى العاصمة السورية دمشق لتقديم المساعدة الطبية ومعالجة السكان المحليين المصابين بجروح مختلفة نتيجة الحرب والاعتداءات التي نفّذتها المجموعات المسلحة باتجاه المناطق الآمنة في سورية.

وضم الوفد حينها أطباءً مختصين بالجراحة العامة واختصاصيين بالأعضاء الاصطناعية، مع جراحي عظام وأطباء مختصين بإعادة التأهيل البدني، وتم استهداف السكان المحليين المصابين، خصوصاً الأطفال والنساء، بالإضافة إلى من تضرروا نتيجة انفجار الألغام من مخلفات المسلحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق