أخبار

خسائر مادية باعتداءات جديدة لـ “النصرة” على أحياء مدينة حلب

استهدف مسلحو "جبهة النصرة" المتمركزين في منطقة الراشدين غرب مدينة حلب، حيي حلب الجديدة والحمدانية، بعدة قذائف صاروخية أدت إلى وقوع أضرار مادية جسيمة لحقت بممتلكات المدنيين.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن /4/ قذائف صاروخية سقطت مع حلول الساعة التاسعة والربع من ليلة أمس الأربعاء، بحي حلب الجديدة، في منطقة تعتبر ذات كثافة سكانية منخفضة، قرب المدخل الجنوبي الغربي للمدينة (دوار الموت)، إلا أنها أسفرت عن إصابة شخص بجروح طفيفة، فيما كانت الأضرار المادية كبيرة وخاصة على صعيد الحرائق التي اندلعت جراء الشظايا الحارقة.

وأعقب المسلحون استهداف حي حلب الجديدة، بقذيفة هاون سقطت مباشرة بين الأبنية السكنية في مشروع /3000/ شقة السكني بحي الحمدانية، دون أن تتسبب في أضرار تذكر.

ورغم تمكن فوج إطفاء حلب من السيطرة على الحرائق التي تسببت بها القذائف في حي حلب الجديدة، إلا أن الأضرار المادية كانت كبيرة على صعيد الماديات.

ورد الجيش السوري على مصادر القذائف عبر ضربات مدفعية وصاروخية استهدفت مرابض الهاون ومنصات إطلاق الصواريخ التابعة للمسلحين على محور أطراف حي جمعية الزهراء شمال غرب المدينة، وفي منطقة الراشدين غرباً، وتمكن من إيقاف موجات القصف مع حلول منتصف الليل.

وكانت شهدت مدينة حلب نهار أمس الأربعاء، سقوط عدة قذائف صاروخية في حيي جمعية الزهراء وشارع النيل، اقتصرت أضرارها على الماديات دون تسجيل ضحايا بين المدنيين.

يذكر أنه ومع اعتداءات يوم أمس الأربعاء تكون مدينة حلب قد دخلت يومها الرابع من حيث عمليات القصف المستمر الذي تتعرض له على يد مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” المتمركزين على التخوم الشمالية الغربية والغربية من المدينة، حيث كانت أسفرت هذه الاعتداءات عن وقوع /9/ ضحايا بين المدنيين، إلى جانب ما يزيد عن /25/ مصاباً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق