أخبار

ضحايا مدنيون جراء سلسلة من الاعتداءات في عدة محافظات سورية

لقي /8/ مدنيين مصرعهم وأصيب آخرون، جراء سلسلة اعتداءات نفذها مسلحو الفصائل المتشددة في أنحاء متفرقة من سورية خلال ساعات اليوم الاثنين

البداية من حماة، حيث أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن /7/ مدنيين بينهم طفلتين، قضوا جراء اعتداءات بالقذائف الصاروخية على بلدة ناعورة جورين بريف حماة، وبينت المصادر بأن أكثر من 10 قذائف صاروخية سقطت على البلدة، مسفرة إلى جانب الضحايا عن إصابة /4/ مدنيين آخرين، ووقوع أضرار مادية كبيرة”.

كما أصيب /4/ أشخاص، ينهم طفل، في مدينة “السقيلبية” بريف حماة، والتي تعرضت بدورها للاستهداف عبر القذائف الصاروخية من قبل المسلحين، فيما استهدفت المجموعات المسلحة أيضاً مدينة “سلحب” وقرية “العزيزية” غربي حماة وبلدة “شطحة” في سهل الغاب شمالي غرب المحافظة بعدد من القذائف الصاروخية، التي اقتصرت أضرارها على المادية.

في سياق متصل، لقي مدني مصرعه وأصيب آخرون، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون في سيارة بمنطقة “القدم” في العاصمة السورية دمشق، كما تسبب الانفجار بوقوع أضرار مادية كبيرة.

بدورها شهدت مدينة اللاذقية اعتداءات بالصواريخ استهدفت حرم جامعة تشرين دون وقوع أي ضحايا أو إصابات بين الطلاب، فيما سقطت عدة صواريخ محلية الصنع في محيط المدينة متسببة بأضرار مادية محدودة.

ويأتي تصعيد الجماعات المسلحة في ظل استمرار عجز الفصائل المسلحة وعلى رأسها تنظيم جبهة النصرة وباقي الفصائل المسلحة المتشددة، في تحقيق أي إنجاز يذكر وخاصة على صعيد استعادة القرى والبلدات التي كان الجيش السوري تمكن من السيطرة عليها خلال الأشهر الماضية في ريفي حماة وإدلب، وتشير المعطيات إلى أن هذا الفشل المستمر جعل من أنقرة تزيد الضغط على مسلحيها في ظل كل الدعم العسكري الكبير الذي قدمته لهم في الآونة الأخيرة لوقف تقدم الجيش في المنطقة، الأمر الذي دفع بالفصائل إلى صب جام غضبهم على المدنيين عبر استهدافهم بالقذائف الصاروخية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق