أخبار

دوريات أمريكية تقابل الحشود التركية على الحدود السورية.. و”قسد” ترسل تعزيزاتها العسكرية

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” عن "قيام قوات أمريكية بدوريات على الحدود السورية - التركية غربي مدينة رأس العين، في الجهة المقابلة للحشود العسكرية التركية الموجودة قرب الحدود.

وبينت المصادر أن “القوات الأمريكية بدأت بدورياتها بالتزامن مع ارسال “قسد” المدعومة من قبلها تعزيزات عسكرية تخطت الـ 100 مقاتل إلى الريف الغربي لمدينة رأس العين الواقعة شمال الحسكة”.

وتأتي تلك التحركات على الحدود السورية التركية من جهة شرق الفرات، بعد التهديدات التركية بتنفيذها عملاً عسكرياً داخل الأراضي السوري، وحشدها طيلة الأسبوع الحالي لقواتها العسكرية من دبابات وعناصر مشاة ومدرعات على طول الحدود.

وكان نشر “مركز سورية للتوثيق” عدة تقارير تتحدث عن استعدادات تركية من أجل بدء عملية عسكرية داخل الأراضي السورية للسيطرة على مدينة منبج، سبقها تعميم تركيا للفصائل المسلحة المدعومة من قبلها بتجهيز مقاتليها من أجل إقامة دورات تدريبية لهم داخل الأراضي التركية، بمن فيهم القياديين.

وشهدت الأيام الماضية اجتماعاً بين القائد العام لقوات “قسد” مظلوم عبدي مع قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط كينيث ماكينز، لمناقشة التهديدات التركية، ليتبع الاجتماع بدء القوات الأمريكية بدورياتها مقابل الحشود التركية.

ويعد تسيير الدوريات الأمريكية على مرأى من الجيش التركي المتجمع على الحدود، دليلاً جديداً على زيادة حالة التوتر في العلاقات التركية الأمريكية، والتي بدأت بالتدهور بشكل ملحوظ بعد مشكلة صفقة طائرات الـ F-35 الأمريكية التي لم يتم تسليمها لتركيا.

وكانت تركيا وصفت الولايات المتحدة الأمريكية بـ “السارقة” بعد رفضها تسليم الطائرات مدفوعة الثمن من تركيا، رداً على قيام الأخيرة بعقد صفقة شراء منظومة صواريخ S-400 من روسيا.

وقامت أمريكا بعد شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية بإخراج تركيا من برنامج طائرات F-35 ورفض تسليمها لها، مع إعادة طياريها المتواجدين بتركيا إلى أمريكا.

وفي المقابل عرضت روسيا على تركيا بيعها طائرات SU-35 كبديل عن الطائرات الأمريكية التي لم تسلم لها، حيث يتم حالياً دراسة الصفقة بين الجانبين، علماً أن العديد من المحللين السياسيين يرون أن ما يحصل من خلافات بين تركيا وأمريكا، مقابل التقارب الروسي التركي سيكون له انعكاس واضح على أرض المعارك في الحرب السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق