أخبار

مقتل امرأة وإصابة أخرى لمقاومتهنّ التحرش في مخيم الهول شرقي الحسكة

قُتلت امرأة وأصيبت أخرى في مخيم الهول شرق محافظة الحسكة، نتيجة إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من قبل دورية عسكرية تابعة لـ “قسد

وبيّنت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “شجاراً دار في المخيم بين مجموعة من النساء وعنصر تابع لـ (قسد) حاول التحرش بهن في المخيم”.

وأضافت المصادر أن “العنصر طلب مؤازرة من دورية عسكرية، حضرت إلى المخيم خلال وقت قصير وأطلقت النار عشوائياً على النساء، مما أدى إلى مقتل امرأة وإصابة أُخرى إصابة بليغة”.

واشتعل المخيم عقب الحادثة بالاحتجاجات الغاضبة، التي وصلت لاشتباك بعض الأشخاص مع عناصر “قسد” الذين أقدموا على اعتقال المحتجين وشن حملة مداهمات واعتقالات طالت عشرات النساء والرجال، الذين تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة”.

ويعاني القاطنون في مخيم الهول من أوضاع انسانية سيئة، تتمثل بعدم توفر المياه الصالحة للشرب وتسرب مياه المجاري وانتشار الأمراض نتيجة ذلك، إضافةً لممارسات “قسد” المسؤولة عن المخيم عبر الاعتقالات واستخدام قوة السلاح بوجه المحتجين من القاطنين.

وبحسب المنظمة الدولية لحقوق الانسان فإن “انتشار الأوبئة في المخيم ارتفع بشكل كبير، فيما لوحظ وجود عدد كبير من الوفيات أيضاً معظمهم أطفال، بسبب الاسهال الحاد والتسمم”.

وذكرت تقارير الأمم المتحدة أن “240 طفلاً على الأقل خسروا حياتهم في الطريق إلى المخيم، وبعد وصولهم إليه، نتيجة الظروف الصحية القاسية وإهمال القائمين على المخيم لأوضاع الأطفال الصحية وتركهم يلاقون مصيرهم دون مبالاة”، علماً أن المخيم يسكنه حالياً “أكثر من /73/ ألف نازح”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق