أخبار

تركيا تهدد بإنشاء منطقة آمنة بمفردها شمال سورية

هددت تركيا بأنها ستنشئ منطقة آمنة شمالي سورية بمفردها، في حال لم يتم التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة، في مؤشر واضح لارتفاع حدة التوتر بين أنقرة وواشنطن

ونقلت تقارير إعلامية عن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار قوله أنه: “أبلغ نظيره الأمريكي أن تركيا ستعمل على إنشاء المنطقة الآمنة في حال عدم التوصل لتفاهم مشترك مع الولايات المتحدة”، مطالباً واشنطن “بوقف دعم المقاتلين الكرد في الشمال السوري”.

وأوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في وقت سابق، أن تركيا “لم تتوصل بعد لاتفاق بخصوص المنطقة الآمنة شرقي الفرات مع الأمريكيين، والاقتراحات الأمريكية حولها لم تصل لمستوى طمأنة تركيا، مبيناً أن “الاقتراحات تضمنت تسيير دوريات مشتركة في مدينة منبج، دون التوصل لاتفاق بشأن إخراج الوحدات الكردية من المنطقة الآمنة، الأمر الذي يُعتبر من أكثر القضايا الحساسة لتركيا”.

وتحشد تركيا منذ حوالي الأسبوعين قواتها العسكرية على الحدود السورية التركية، تجهيزاً لعملية عسكرية تستهدف مناطق شرق الفرات في سورية، لتقابل تلك الحشود العسكرية قوات أمريكية وقوات تابعة لـ “قسد” تم حشدها أيضاً، في ظل تصاعد التوتر بين الطرفين على الحدود، فيما أكد محللون استراتيجيون لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسألة الحشود التركية المتدفقة إلى الحدود ما هي إلا “استعراض للعضلات من قبل الجانب التركي، ومجر تلويح بالعصا لا أكثر”.

وتدهورت العلاقات التركية الأمريكية بشكل كبير مؤخراً، بعد مشكلة صفقة طائرات الـ F-35 الأمريكية التي لم يتم تسليمها لتركيا، لتصف الأخيرة واشنطن بـ “السارقة” بعد رفضها تسليم الطائرات مدفوعة الثمن، حيث رفضت أمريكا تسليم الطائرات لتركيا وأخرجتها من برنامج الـ F-35، رداً على قيامها بعقد صفقة شراء منظومة صواريخ S-400 مع روسيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق