fbpx
ملفات

مصدر عراقي ينفي لـ “مركز سورية للتوثيق” مزاعم إسرائيلية حول قصف معسكر “أشرف” بطائرات F35

نفى مصدر عراقي مطَّلع لـ "مركز سورية للتوثيق"، المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام عبرية حول استهداف طائرة إسرائيلية من طراز "F35" لمعسكر "أشرف" العراقي قرب الحدود مع سورية حيث تنتشر كتائب منظمة "بدر" بزعامة هادي العامري

وأكد المصدر أن ما تشيعه وسائل الإعلام “الإسرائيلية” حول قصف استهدف المعسكر قبل 10 أيام عارٍ عن الصحة، مشيراً إلى أن المعسكر شهد انفجاراً لأحد مستودعات الذخيرة بسبب الحرارة المرتفعة وأعقبه اندلاع للنيران.

في المقابل ذكر مصدر عسكري “إسرائيلي”، في تصريحات صحفية، أن الطائرات الإسرائيلية وسّعت من تحركاتها في مواجهة إيران ونفّذت هجمات جوية على مواقع داخل الأراضي العراقية باستخدام طائرات “F35” وصواريخ دقيقة التوجيه يبلغ وزنها قرابة 1 طن سبق أن استخدمتها في سورية. حسب قوله.

وأشار المصدر “الإسرائيلي” إلى أن القوات “الإسرائيلية”: “تستطيع التحرّك في سورية والعراق واليمن لمواجهة إيران”، في حين اعتبر مصدر إيراني لـ”مركز سورية للتوثيق” أن المزاعم الإسرائيلية حول تنفيذ هجمات داخل العراق: “تهدف إلى رفع معنويات الإسرائيليين بعد الفشل في المواجهة مع إيران”.

وأفاد المصدر أن الحكومة “الإسرائيلية” أعلنت قبل عامين أنها ستنهي الوجود الإيراني في المنطقة إلا أنها إلى اليوم لم تستطع تحقيق أهدافها، حيث ما زالت إيران تحتفظ بوجودها ونفوذها في المناطق المحيطة بالحدود “الإسرائيلية” سواءً من الجانب السوري أو من الجانب اللبناني وحتى الداخل الفلسطيني.

من جهة أخرى نقلت صحف عبرية اليوم عن الجنرال “تامير يدعي” قائد الجبهة الداخلية “الإسرائيلية” تأكيده: “أن القوات الإسرائيلية غير جاهزة لحماية التجمعات الاستيطانية من الهجمات الصاروخية التي قد تتعرض في حال اندلاع حرب”، مضيفاً أن “الجيش الإسرائيلي لم يستوعب التغييرات التي طرأت على القدرات العسكرية للدول المعادية لإسرائيل وفي مقدمتها إيران”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق