أخبار

تركيا تصعّد مجدداً في الشمال عبر قصف مكثف طال قرى ريف عفرين شمال حلب

جددت القوات التركية انطلاقاً من مواقعها قرب الحدود السورية- التركية، قصفها العشوائي باتجاه قرى ريف عفرين الشمالي الشرقي التي ما تزال خاضعة لسيطرة مسلحي الوحدات الكردية "قوات تحرير عفرين".

وأفادت مصادر أهلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن القصف التركي تم عبر أكثر من /150/ قذيفة مدفعية، استهدفت قرى “زنعريتا” و”صوغانكة” و”المياسة”، ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة لحقت بممتلكات المدنيين وأراضيهم الزراعية المحيط بالقرى المستهدفة.

وقالت المصادر بأن مسلحي فصائل “الجيش الوطني” المدعومة تركياً، شاركت في عمليات القصف باتجاه القرى المستهدفة، انطلاقاً من مواقعهم في محيط مدينة إعزاز، كبرى مدن ريف حلب الشمالي.

كما أكدت المصادر عدم وقوع أي خسائر بشرية بين المدنيين، والذين اضطر معظمهم للنزوح تحت وطأة القصف التركي المستمر.

ويندرج التصعيد التركي، ضمن إطار التصعيد “الاعتيادي” من قبل أنقرة في الشمال السوري، وخاصة بعد تلويحها ببدء عملية عسكرية تستهدف مناطق سيطرة “قسد” شرق نهر الفرات، حيث كانت أرسلت حشوداً عسكرية كبيرة خلال الأسابيع الماضية إلى الحدود السورية- التركية، دون تسجيل أي تحرك ميداني يذكر من قبل تلك الحشود باتجاه مواقع “قسد” المدعومة أمريكياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق