fbpx
أخبار

اجتماع أمريكي تركي يفشل في الاتفاق حول المنطقة الآمنة

اجتمع وفد من وزارة الدفاع الأمريكية صباح اليوم بمسؤولي وزارة الدفاع التركية في أنقرة لبحث ملف المنطقة الآمنة التي تطالب تركيا بإقامتها في الشمال السوري

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أنها بدأت الجولة الثانية من المباحثات مع الجانب الأمريكي حيال المنطقة المخطط إقامتها بالتنسيق بين الجانبين بعد الجولة الأولى التي أقيمت أواخر الشهر الماضي، فيما أشارت الوزارة التركية أن الاجتماعات ستتجدد الثلاثاء المقبل.

وكشفت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الإدارة الأمريكية عرضت على الأتراك إقامة المنطقة بشريطة أن تقتصر على عمق /8/ كم في حين يصرّ مسؤولو الحكومة التركية على إقامتها بعمق /35/كم، من جهة أخرى تطلب تركيا طرد عناصر قسد بالكامل من المنطقة وتولي السيطرة العسكرية عليها مباشرة من القوات التركية بالتعاون مع فصائل مسلحة تدعمها تركيا بينما عرضت واشنطن إبعاد عناصر قسد عن الحدود التركية وسحب السلاح الثقيل إلى مسافة كافية لطمأنة الجانب التركي، إلا أن الطرفين فشلا في التوصل إلى اتفاق حول هذه التفاصيل.

بدوره جدّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مطالبات بلاده للولايات المتحدة بالتوقف عن دعم قسد بالتزامن مع انعقاد الاجتماع، فيما ذكر مصدر عسكري تركي أن العملية العسكرية قد تبدأ بعد عيد الأضحى كما هو مخطط لها.

في المقابل رجّحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن تقوم تركيا بعملية محدودة في المناطق الحدودية، وأن لا تغامر بالتوغل إلى عمق /35/كم كما تطمح، وأكدت المصادر أن أنقرة لا تستطيع اقتحام المنطقة دون موافقة أمريكية في حين تتخوف قسد أن تكرر الولايات المتحدة معها ما فعلته في عفرين حين تركتها وحيدة في مواجهة الهجوم التركي ما أدى إلى هزيمتها بشكل سريع وكارثي وسيطرة القوات التركية على عفرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق