fbpx
ملفات

مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق”: “أمريكا نقلت كميات ضخمة من الأسلحة إلى مواقع “قسد” في منبج وشرق الفرات

أكدت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن الولايات المتحدة الأمريكية نقلت خلال اليومين الماضيين كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة، إلى مواقع مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومين من قبلها، سواء في منطقة منبج أو باقي مناطق سيطرة "قسد" شرق نهر الفرات.

وذكرت المصادر بأن الأسلحة تم إرسالها من العراق، حيث تم نقلها عبر شاحنات كبيرة وسط حراسة مشددة من قبل الجنود الأمريكيين وخاصة خلال عبورها للحدود السورية العراقية.

وحسب ما أوضحته المصادر، فإن الدعم الأمريكي شمل مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، إلى جانب صواريخ مضادة للدروع، ومضادات جوية، كما تضمن الدعم الأمريكي مدافع هاون وقذائف متنوعة وأسلحة أخرى متطورة أمريكية الصنع.

وفور وصول الدعم إلى مناطق سيطرة “قسد”، سارعت الأخيرة إلى توزيعه بشكل سريع على كافة المواقع العسكرية التابعة لها، وخاصة باتجاه نقاط مسلحيها على أطراف مدينة “عين العرب” الحدودية، والتي تعتبر من أخطر وأهم خطوط التماس مع الجيش التركي في الشمال السوري.

وفي السياق، أشارت المصادر إلى أن مسلحي “قسد”، أصدروا تعميماً، يقضي بمنع عائلات مسلحيها وجميع المدنيين القاطنين ضمن مناطق نفوذها، من الانتقال إلى مناطق سيطرة الدولة السورية في الحسكة، تحت طائلة العقوبات الشديدة.

وتأتي تحركات أمريكا ودعمها الجديد لـ “قسد”، بعد التصريحات التركية الأخيرة حول اقتراب موعد بدء العملية العسكرية باتجاه مناطق شرق الفرات، وما ترافق مع هذه التصريحات من حشد الأتراك لقواتهم العسكرية بشكل غير مسبوق قرب الحدود السورية- التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق