أخبار

أفشل هجوماً عنيفاً للمسلحين على محور (الزكاة- حصرايا).. الجيش السوري يواصل تقدمه السريع ويسيطر على بلدتي “الزكاة” و”الأربعين” بريف حماة

واصلت القوات العسكرية الروسية بمساندة من سلاح الجو السوري- الروسي المشترك، تقدمه السريع في ريف حماة الشمالي مسيطراً على مواقع جديدة، وسط انكسار وتراجع كبيرين لمسلحي تنظيم "جبهة النصرة" والفصائل الموالية لها

وبحسب مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق”، فإن الجيش السوري خاض مساء أمس، معارك عنيفة مع التنظيمات المسلحة على محور بلدة “الأربعين” الاستراتيجية، تمكن في إثرها من السيطرة على البلدة وإجبار مسلحي “النصرة” و”جيش العزة” على الانسحاب والتراجع باتجاه بلدة “كفر زيتا” التي تعتبر من أخطر معاقل التنظيم في ريف حماة الشمالي.

وأفادت المصادر بأن تقدم الجيش السوري، ترافقت مع تنفيذ مقاتلات الجو السورية- الروسية، لغارات جوية عنيفة تكفّلت بضرب الخطوط الدفاعية للمسلحين وتدميرها بشكل كامل، بالتزامن مع تنفيذ سلاح المدفعية التابع للجيش السوري لرمايات مكثفة استهدفت مخازن الذخيرة والعتاد التابعة لـ “النصرة” في المنطقة.

وفي وقت متأخر من ليلة أمس، حاولت “جبهة النصرة” وفصائل “جيش العزة”، استعادة ما خسرته وتحقيق إنجاز يعيد رفع معنوياتها المنهارة، فشنّت هجوماً عنيفاً بالاعتماد على أعداد ضخمة من المقاتلين المجهزين بأحدث أنواع الأسلحة والمدعومين بآليات ومجنزرات متطورة كانت وصلتهم مؤخراً من تركيا، مستهدفة مواقع الجيش السوري على محور (الزكاة- حصرايا)، الأمر الذي استوعبه الجيش السوري من خلال عملية انسحاب وإعادة انتشار في محيط حصرايا، قبل أن ينفّذ هجوماً معاكساً عنيفاً باتجاه المواقع التي دخلها المسلحون على هذا المحور.

وأفاد مصدر عسكري سوري في إثر هذا الهجوم بتصريح مفاده: “قامت التنظيمات الإرهابية في ريف حماة الشمالي اعتباراً من الساعة /23.00/ يوم 6/8/2019، بزج أعداد كبيرة من المسلحين والعربات المفخخة، وشن هجوم على اتجاه الزكاة ـ حصرايا مما اضطر قواتنا العاملة هناك إلى الانسحاب من بعض مواقعها المتقدمة”.

وأضاف المصدر: “تم صد الهجوم، والانتقال إلى الهجوم المعاكس، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه بعد أن كبدت الإرهابيين خسائر كبيرة في المعدات والأرواح، وتتابع وحدات الجيش المكلفة بتنفيذ المهمة ملاحقة فلول المسلحين في المنطقة”.

ومع حلول صباح اليوم الأربعاء، تابع الجيش السوري تقدمه مستفيداً من الزخم الكبير الذي اكتسبه بعد تقدم الأمس وإحباط هجمات المسلحين، حيث شنت القوات السورية هجوماً عنيفاً باتجاه مواقع “النصرة” والفصائل الموالية لها في بلدة “الزكاة” وتمكن من السيطرة على البلدة بالكامل مجبراً المسلحين على الانسحاب.

وبسيطرته على “الزكاة”، يكون الجيش السوري قد اقترب بشكل أكبر باتجاه بلدة “كفر زيتا” التي تعتبر من أهم وأخطر مواقع المسلحين في المنطقة وأكثرها استراتيجيةً كونها تمثل بوابة العبور باتجاه السيطرة على مدينة “خان شيخون” الواقعة مباشرة على طريق عام حلب- دمشق الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق