fbpx
أخبار

سورية ترفض الاتفاق الأمريكي- التركي المتعلق بالمنطقة الآمنة

أكدت سورية على رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الجانبان الأميركي والتركي يوم أمس حول إنشاء المنطقة الآمنة.

وأفاد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، بأن: “الجمهورية العربية السورية تعرب عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الاحتلالان الأميركي والتركي حول ما يسمى (المنطقة الآمنة) والذي يشكل اعتداء فاضحاً على سيادة ووحدة أراضي سورية وانتهاكا سافراً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.

وأضاف المصدر: “إن هذا الاتفاق عرى بشكل ولا أوضح الشراكة الأمريكية التركية في العدوان على سورية والتي تصب في مصلحة كيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب والأطماع التوسعية التركية وكشف بشكل لا لبس فيه التضليل والمراوغة اللذين يحكمان سياسات النظام التركي”.

وشدد المصدر على أن: “الشعب السوري وجيشه الباسل الذي فدى بالدم الطاهر لزهرة شبابه دفاعاً عن سورية ضد مجموعات الإرهاب التكفيري وداعميه أكثر تصميماً وإصراراً على بذل الغالي والنفيس للحفاظ على وحدة وسلامة ترابه الوطني”.

واختتم المصدر بالقول: “إن سورية تناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة إدانة العدوان الأميركي التركي السافر الذي يشكل تصعيداً خطيراً وتهديداً للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم ويطيح بكل الجهود لإيجاد مخرجا للأزمة في سورية”.

يذكر أن السفارة الأمريكية في أنقرة كانت كشفت يوم أمس الأربعاء، عن توصل الجانبين الأمريكي والتركي إلى اتفاق يقضي بالتطبيق السريع للتدابير الأولية، لتلبية المخاوف الأمنية التركية، مشيرةً في بيان رسمي صدر عنها، أن الجانبين اتفقا على إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا بأسرع وقت، لإدارة وتنسيق المنطقة الآمنة معاً، على أن تكون المنطقة المقصودة ممراً آمناً، وبأن الطرفين سيبذلان كافة الجهود لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق