fbpx
أخبار

إصابة عدد من المدنيين بجروح.. النصرة تصعّد مجدداً باتجاه أحياء مدينة حلب

نفّذ مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" مساء أمس الجمعة، استهدافات بالقذائف الصاروخية وقذائف الهاون باتجاه أحياءٍ سكنية في مدينة حلب، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين ووقوع أضرار مادية محدودة.

المجموعات المسلحة المتمركزة في منطقة “الراشدين” غرب المدينة، بدأت مع حلول الساعة السابعة تقريباً من مساء الجمعة، عمليات القصف، مستهدفةً حي “الإذاعة” السكني بـ /5/ قذائف سقطت تباعاً في أنحاء متفرقة من الحي، ما تسبب بإصابة /6/ أشخاص نقلوا إلى مشفى حلب الجامعي لتلقي العلاج اللازم.

وأعقب الاعتداءات على حي الإذاعة، استهداف الحرم الجامعي في حلب، بقذيفة هاون سقطت في أحد الأحراش المتطرفة دون وقوع أي أضرار.

وأفادت مصادر طبية لـ “مركز سورية للتوثيق”، بأن الإصابات تنوعت بين متوسطة إلى شديدة الخطورة، حيث تعرّض أحد المصابين لشظايا في الرأس، فيما كان من بين المصابين عدد من النساء والأطفال.

ويأتي تصعيد النصرة كأمر متوقع في ظل الانكسارات والهزائم المتلاحقة التي تكبدها التنظيم مؤخراً على يد القوات السورية خلال معارك ريف حماة، والتي أسفرت خلال الأيام الماضية عن سيطرة الجيش السوري على العديد من القرى والبلدات الاستراتيجية الواقعة في ريف حماة الشمالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق