fbpx
أخبار

لمساندة المسلحين الموالين لأنقرة.. “داعش” يظهر مجدداً في ريف حماة

للمرة الثانية على التوالي خلال أقل من /3/ أشهر، ظهر مسلحون تابعون لتنظيم "داعش" المدرج على لائحة الإرهاب الدولي، أثناء مشاركتهم باقي الفصائل المدعومة تركياً في عمليات التحصين والاستعداد في بلدة كفر زيتا بريف حماة الشمالي، لمواجهة أي تقدم قد ينفّذه الجيش السوري باتجاه البلدة.

واللافت أن مسألة فضح وجود مقاتلي “داعش” وقتالهم على محاور ريف حماة تحت الوصاية التركية، جاءت هذه المرة عبر النيران الصديقة، حيث ارتكبت إحدى وسائل الإعلام الموالية لأنقرة هفوةً تمثلت في نشر مقطع “فيديو” تسجيلي، لعدد من المسلحين الذين يحملون رايات وشعار “داعش” على جبهات القتال المتقدمة في كفر زيتا، وهم يهددون الجيش السوري ويتوعدونه في حال تقدم باتجاه البلدة.

الوسيلة الإعلامية المذكورة، سارعت إلى سحب “الفيديو” المذكور خلال وقت قصير وحذفه من موقعها بالكامل، إلا أن فريق “مركز سورية للتوثيق” كان تمكن في هذه الفترة من نسخ بعض المقاطع والصور التي تضمنها “الفيديو”، لتوثيق وتأكيد مسألة التعاون والارتباط الوثيق والدعم التركي المباشر لمسلحي “داعش”، علماً أن أنقرة لطالما كانت ادعت خلال السنوات الماضية عن محاربتها للتنظيم كونه يعتبر منظمة إرهابية وفق المواثيق والاتفاقيات الدولة.

وكان “مركز سورية للتوثيق” أكد منذ عدة أشهر على انتشار مسلحي تنظيم “داعش” في جبهات القتال بريف حماة الشمالي لمنع تقدم الجيش السوري، وكان المركز من أوائل الوسائل الإعلامية التي وثقت تورط تركيا بدعم التنظيم الإرهابي، حيث تم آنذاك نشر مقطع “فيديو” مسرّب مسلحي التنظيم” أظهر مقاتلين من “داعش” أثناء تواجدهم على جبهات ريف حماة لدعم ومؤازرة مسلحي النصرة وجيش العزة وباقي الفصائل المدعومة تركياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق