أخبار

ألمانيا تعتزم سحب اللجوء من السوريين الذين أجروا زيارات لبلدهم

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن عزم بلاده وضع حد لزيارة اللاجئين السوريين لبلدهم، عبر سحب صفة اللجوء منهم وترحيلهم إلى خارج ألمانيا

وقال زيهوفر، في تصريحات صحفية، أن “من يزور بلده بانتظام بعد هروبه منه لا يمكن أن يدعي أنه تعرض للاضطهاد فيه”.

واقترح الوزير الألماني “ترحيل طالبي اللجوء السوريين إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة بعد فرارهم منها”، مضيفاً: “لا يمكن أن يدّعي أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سورية في عطلة، أنه تعرض للاضطهاد، وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من وضعه كلاجئ”.

وأكد زيهوفر أنه “إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على علم بسفر طالب اللجوء إلى البلد الأصلي، فستدرس السلطات على الفور إلغاء وضعه كلاجئ، عبر بدء إجراءات سحب اللجوء علماً أن السلطات تراقب الوضع في سورية بنشاط، وسنعيد طالبي اللجوء إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك”.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين المتواجدين في ألمانيا منذ بداية الحرب في سورية يبلغ حوالي /780/ ألف شخص، بحسب إحصائيات ألمانية، من أصل حوالي /5.7/ مليون شخص نزحوا من سورية إلى بلدان مختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق