fbpx
أخبار

محكماً طوقه على المسلحين في جيب جغرافي واسع المساحة.. الجيش السوري يدخل “خان شيخون” بريف إدلب

دخل الجيش السوري عصر يوم الأربعاء مدينة خان شيخون في ريف إدلب، بعد انسحاب الجماعات المسلحة من المدينة بالكامل، ليحكم الجيش بذلك طوقه العسكري حول جيب جغرافي كامل يضم العديد من القرى والبلدات الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة

وأوضحت مصادر مركز سورية للتوثيق أن “الجيش السوري باشر فور دخوله المدينة عمليات تمشيط واسعة لتفكيك الألغام والمفخخات التي خلفتها التنظيمات المسلحة قبل انسحابها من البلدة”، فيما كان الجيش السوري سيطر خلال ساعات النهار على مزارع شيخون الغربية وقرية تل ترعي الاستراتيجية على تخوم المدينة.

وبسيطرته على مدينة خان شيخون الاستراتيجية، والتي تعتبر واحدة من أهم معاقل المسلحين في ريف إدلب، يكون الجيش السوري قد أطبق حصاره على المسلحين ضمن جيب جغرافي تتجاوز مساحته /400/ كم مربع في ريف حماة، ويضم هذا الجيب عدداً من المواقع والبلدات والقرى الاستراتيجية الهامة التي تعتبر من أخطر قلاع المسلحين في الشمال السوري، ككفرزيتا واللطامنة ولطمين ومورك، كما أنه أوقع بذلك نقطتي المراقبة التركية الموجودتين على أطراف خان شيخون ومورك ضمن حصار قواته.

وأفادت تسريبات وردت لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الجنود الأتراك أخلوا في وقت متأخر من ليلة أمس نقطة المراقبة التابعة لهم في بلدة مورك، وانسحبوا عبر المنفذ الذي تركه الجيش السوري على أطراف خان شيخون باتجاه مدينة معرة النعمان. الأمر الذي لم يتم تأكيده بشكل كامل حتى لحظة تحرير الخبر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق